The Worship of Satan - Analytical and Descriptive Study. عالية القرني Aliya Al qarni

Save this PDF as:
 WORD  PNG  TXT  JPG

Size: px
Start display at page:

Download "The Worship of Satan - Analytical and Descriptive Study. عالية القرني Aliya Al qarni"

Transcription

1 عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية The Worship of Satan - Analytical and Descriptive Study ملخص عالية القرني Aliya Al qarni قسم الدراسات اإلسالمية كلية التربية للبنات ببلقرن جامعة الملك خالد السعودية بريد الكتروني: تاريخ التسليم: (٢٠١١/٧/٣١) تاريخ القبول: (٢٠١٢/٩/١٣) ھذا البحث يدور حول عبادة الشيطان وجذورھا قديما وحديثا وارتباط عبادة الشيطان حديثا باليھودية والماسونية علما بأن صورة الشيطان في الديانة النصرانية صورة تمثل الشر والفساد أما تقديس اليزيدية للشيطان ال يعني أنھم األصل الفكري والجذور العقدية لعب اد الشيطان حاليا الختالف كل من الطائفتين في المباديء والقيم والدور االجتماعي أما جذور عبدة الشيطان المعاصرين فقيل الغنوصية وقيل فرسان الھيكل واألب الروحي لھذه النحلة (أليستر كرولي) ( ١٩٤٧-١٨٧٥ م) وكانت دعوته األساس الذي انطلق منه المؤسس الحقيقي لھذه النحلة وھو يھودي أمريكي اسمه (أنطوان شيلدز الفي) المولود عام ( ١٩٣٠ م). الشيطان يمثل المعبود الرئيسي عند جماعة (عبدة الشيطان) وسبب ذلك أنه مظلوم بزعمھم والواجب يقضي أن يقفوا إلى جانبه والشيطان عندھم من المالئكة وليس من الجن كما يعلنون تمجيدھم له ألنه في نظرھم- أشجع من في الكون فقد وقف أمام من ال يستطيع أحد الوقوف أمامه. لعب اد الشيطان طقوس تعبدية وأعياد دينية ترتبط ارتباطا مباشرا بعبادة الشيطان والتقرب إليه فالسحر والموسيقى والقرابين البشرية بعض طقوسھم التعبدية. Abstract This research is about the worship of Satan (Devil), its ancient and modern roots and its recent association with Judaism and Freemasonry. It is noted that the image of Satan in Christianity resembles evil and corruption. On the other hand the Yezidi reverence for Satan does not mean that they are the recent intellectual origin and nodal roots of the worshippers of Satan, this is due to the difference of the two doctrines in

2 ١٩٢٠ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" principles, values and social role. The roots of Satanists contemporaries were said to Gnosticism and to the Knights of the Temple. The spiritual father of this group was (Aleiser Crowley) ( AD). His call was the basis from which the real founder of this group the American Jew (Antoine Shieldsvi) born in 1930, has set out. Satan is the main God for the Satanists and the reason is that they think the Satan was oppressed. They believe that it is their duty to stand on his side. According to them the Devil is of the Angels not of the Jinn.They glorified him because they viewed him as the most courageous in the universe who stood in front of whom nobody could stand. The worshippers of Satan have devotional rituals and religious feasts which are directly related to the devil worship and getting closer to him. Magic, poetry and human sacrifices are some of these rituals. مقدمة الحم د عل ي الش أن وأع وذ ب ا م ن زي غ الش يطان والص الة والس الم عل ى أش رف المرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعھم بإحسان إلى يوم الدين وبعد فقد حمل مشروع العولمة مخ اطر وأش كاال م ن الع دوان عل ى المس لمين م ن جملت ه (عب ادة الش يطان) ال ذي أسس ه اليھ ود ونش روه إلب ادة األدي ان والفض يلة والعوائ د الحس نة واألخ الق الرفيعة. لقد أفرغت المادية اإلنسان من ك ل معن ى روح ي وحولت ه إل ى آل ة ص ماء يعم ل لني ل متع ة زائلة ولذة زائفة وما عبادة الشيطان إال صورة من صور رد الفع ل المع اكس ال ذي ول ده االتج اه المادي في المجتمعات الغربية. إن بش اعة المعتق د ال ذي ي دين ب ه عب اد الش يطان م ع رھب ة عظيم ة م ن انتش ارھا ف ي المجتمعات اإلسالمية دفعني للكتابة في ھ ذا الموض وع للبح ث ع ن أس الف ھ ذه النحل ة مم ن اتخ ذ الش يطان إل ھا معب ودا ث م دراس ة ھ ذه النحل ة لبي ان معتق دات م ن ينتس ب إليھ ا وأفك ارھم وفلسفتھم وكتبھم وبيان موقف اإلسالم منھم. النحلة لغة: انتحال شيء ونسبته لشخص معين يقال: انتحل فالن شعر أو قول فالن إذا ادعى أنه قائل له واصطالحا تعني انتحال الشيء واعتقاده والدعوة إليه وغالبا ما يكون في االعتقاد والملة: تعني الشريعة أو الدين. (انظر: ابن منظور األفريقي حمال الدين محمد بن مكرم ١٣٠٠ ه لسان العرب ط ١ دار صادر بيروت لبنان ج ١١ ص ٦٥٣ الرازي زين الدين محمد بن أبي بكر ١٩٩٩ م مختار الصحاح ط ٥ المكتبة العصرية بيروت لبنان ص ٥٥٩.

3 عالية القرني ١٩٢١ فكان ھذا البح ث المك ون م ن مقدم ة وأربع ة فص ول تن درج تحتھ ا ع دة مباح ث عل ى النح و التالي: الفص ل األول: تعري ف الش يطان ووج وده ف ي الحض ارات القديم ة والش رائع الس ماوية ويشتمل على ثالثة مباحث: المبحث األول: تعريف الشيطان لغة واصطالحا. المبحث الثاني: الشيطان في الحضارات القديمة. المبحث الثالث: الشيطان في الشرائع السماوية. الفصل الثاني: عبادة الشيطان عند اليزيدية ويشتمل على ثالثة مباحث أيضا : المبحث األول: التعريف باليزيدية ونشأتھا. المبحث الثاني: الكتب المقدسة عند اليزيدية. المبحث الثالث: موقف اليزيدية من الشيطان. الفصل الثالث: عبادة الشيطان حديثا ويشتمل على أربعة مباحث: المبحث األول: التأسيس. المبحث الثاني: األصول الفكرية والفلسفية. المبحث الثالث: العبادات والطقوس. المبحث الرابع: عالقة عبادة الشيطان بالماسونية. الفصل الرابع: موقف اإلسالم من عبادة الشيطان ثم الخاتمة والنتائج. أسأل الله تعالى أن يرزقنا اإلخالص في القول والعمل وأن يعلمنا ما ينفعن ا وأن ينفعن ا بم ا علمنا إنه ولي ذلك والقادر عليه وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. الفصل األول: تعريف الشيطان ووجوده في الحضارات القديمة والشرائع السماوية المبحث األول: تعريف الشيطان لغة واصطالحا ج اء ف ي لس ان الع رب: الش يطان مع روف: وك ل ع ات متم رد م ن اإلن س والج ن وال دواب شيطان والعرب تسمي الحية شيطانا وقوله تعالى: {طلعھا كأن ه رؤوس الشياطين} (الصافات: ٦٥) قال الفراء: فيه ثالثة أوجه: أحدھا: أنه شبه طلعھا في قبحه برؤوس الشياطين ألنھا موصوفة بالقبح. والثاني: أن العرب تسمي بعض الحي ات شيطانا وھو ذو عرف قبيح.

4 ١٩٢٢ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" والوجه الثالث: قيل أنه نبت قبيح يسمى رؤوس الشياطين. والشيطان نونه أصلية وقيل أنھا زائدة فإن جعلته فيعاال من قولھم تشيطن الرجل ص رفته وإن جعلته من تشيط لم تصرفه ألنه فعالن. "وف ي الش يطان ق والن: أح دھما أن ه م ن ش طن أي بع د ع ن الخي ر والث اني: م ن ش اط أي ھلك". واالس م اآلخ ر للش يطان: "إبل يس" وأص له "بل س" (وأبل س: ي ئس ون دم ومن ه س مي إبل يس وكان اسمه: عزازيل... وإبليس لعنه الله مشتق منه ألنه أبلس من رحمه الله أي أويس... (. وفي "دائرة المعارف الكتابية" وردت محاججة مع منكري الوجود الحقيقي للش يطان فيھ ا: ي" ص ور لن ا العھ د الجدي د الش يطان بأن ه شخص ية خبيث ة غي ر بش رية ولك ن الكثي رين ال يقبل ون مفھ وم وج ود ك ائن اس مه الش يطان وحج تھم ف ي ذل ك أن وج ود ش يطان حقيق ي ال يمك ن إثبات ه علميا... والفكر الكتابي عن وجود الشيطان كشخصية بذاتھا تحت سيطرة السلطان اإللھي ھو وحده القادر على التعليل لوجود ھذا الشر في العالم م ع االعت راف بوج ود الله الواح د واإلش ارات الحكيم ة الدقيق ة للش يطان ف ي الكت اب تتف ق تمام ا م ع أوض اع الع الم كم ا يص وره الكت اب فھ ذه اإلشارات منسوجة في لحمة اإلعالن الكتابي... وال يمكن فصلھا عنه ب دون تمزي ق النس يج كل ه وكل أقوال المسيح المدونة في األناجيل تؤكد وجود الشيطان وجودا حقيقيا ". فيتضح لنا أن الشيطان مخلوق شرير بالمفھوم اإلسالمي وغير اإلس المي وھ و ف ي الق رآن مخلوق من النار ورد اسمه إبليس مفردا في أحد عشر موضعا ف ي الق رآن وأم ا اس مه الش يطان فقد ورد ثماني مرات بالمفرد أو بالجمع وھو مارد ورجيم ووسواس خناس ھمه ال دائم أن يفس د وينشر االنحراف والضالل. أم ا العب ادة فھ ي الطاع ة والخض وع واإلتب اع "وأص ل العبودي ة الخض وع وال ذل والتعبي د التذليل يقال طريق معب د والتعبي د أيض ا االس تعباد وھ و اتخ اذ الش خص عب دا وك ذا االعتب اد... (٥) وكذا اإلعباد والتعبد أيضا يقال تعبده أي اتخذه عبدا والعبادة الطاعة والتعبد التنسك". ابن منظور األفرقي جمال الدين محمد بن مكرم ١٣٠٠ ھ لسان العرب ط ١ ج ١ ص ١٤٢. ابن الجوزي أبي الفرج عبد الرحمن بن علي ١٩٨٥ غريب الحديث بتحقيق : عبدالمعطي أمين القلعجي ط ١ دار الكتب العلمية بيروت لبنان ج ١ ص ٥٤١ وأنظر أيضا : ابن منظور األفريقي ١٣٠٠ ھ ج ١٣ ص ٢٣٨ المنجد في اللغة واالعالم ٢٠٠٢ م ط ٣٩ دار المشرق بيروت لبنان ص ٣٨٨. ابن منظور األفريقي ١٣٠٠ ھ ج ٦ ص ٢٦ وانظر: ج ١ ص ٦٨٧. نقال عن: السحمرائي أسعد ٢٠٠٣ م بدعة عبادة الشيطان المخاطر وسبل المواجھة ط ١ دار النفائس بيروت لبنان ص ١٢. الرازي محمد بن أبي بكر بن عبد القادر ١٩٩٥ م مختار الصحاح تحقيق محمود خاطر مكتبة لبنان بيروت ص ١٧٢. (٥)

5 عالية القرني ١٩٢٣ فعبادة الشيطان إتباعه والخضوع له وطاعته فيما يملي على من استعبده م ن ش رك وض الل وانحراف. ولقد خلق الله تعالى الشيطان إلظھار كمال قدرته وحكمت ه ع ز وج ل ول م يخل ق للعب ادة يقول ابن القيم: "يبين الله كمال قدرته بخلقه األضداد فخل ق ذات إبل يس الت ي ھ ي س بب ك ل ش ر مقابل ذات جبريل التي ھي مادة كل خير تمام ا كخلق ه اللي ل والنھ ار والض ياء والظ الم والس ماء واألرض والجن ة والن ار وال داء وال دواء والح ر والب رد و الطي ب والخبي ث والخي ر والش ر وتمام حكمته ف ي اإلك رام واإلھان ة واإلع زاز واإلذالل والث واب والعق اب فاقتض ت حكمت ه خل ق المتضادات والمتقابالت ". وال شك أن ف ي خلق ه أيض ا اب تالء وعب رة لإلنس ان إما أن يطيع ه فيعص ي الله -ع ز وج ل وإما أن يعصيه فيطيع الله سبحانه وتعالى ألن الشيطان طرد من الجن ة وم ن رحم ة الله وحق ت عليه اللعن ة وكت ب علي ه الص غار فل م ي نس أن آدم ھ و س بب الط رد والغض ب فك ان م ن انتقام ه تلبيسه وإغراؤه وتحايله على ضعاف النفوس من البشر وتخويفه لھم ووسوس ته وس يطرته عل يھم إلى أن عبدوه وقدسوه وصرفوا ما له فكانت النتيجة ظھور ھذه الفرق ة المنحرف ة الض الة ذات الطقوس الغريبة والشعائر العجيبة كاليزيدية وعب اد الشيطان وم ن يس ير عل ى ط ريقتھم وينح رف عن الحق إلى شريعتھم. المبحث الثاني: الشيطان في الحضارات القديمة ع رف الش يطان بص ورته القبيح ة عل ى م ر العص ور فق د ك ان يمث ل ف ي الق رون الوس طى برجل أسود حاد النظرات له لحية مدببة وقرون وأظالف. وجاء اإلسالم ليؤكد قبح منظره وذل ك حينم ا اخت اره كمث ال لق بح ثم ار ش جرة الزق وم فق ال تعالى: {إنھا شجرة تخرج ف ي أص ل الجح يم. طلعھ ا كأن ه رؤوس الش ياطين} (الص افات: ٦٤.(٦٥ وب ين لن ا الرس ول ف ي بع ض األحادي ث أن للش يطان قرون ا ق ال : "إذا طل ع حاج ب الشمس فدعوا الصالة حتى تبرز وإذا غاب حاجب الشمس فدعوا الصالة حتى تغي ب وال تحين وا بصالتكم طلوع الشمس وال غروبھا فإنھا تطلع بين قرني شيطان". ابن قيم الجوزية محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي أبو عبد الله ١٩٧٣ م مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين تحقيق محمد حامد الفقي ط ٢ دار الكتاب العربي بيروت لبنان ج ٢ ص ١٩٤. ابن قيم الجوزية: محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي ١٩٩٧ م شفاء العليل في مسائل القضاء والقدر والحكمة والتنزيل تحقيق: السيد محمد السيد وسعيد محمود ط ٢ دار الحديث القاھرة ص ٥١١ ٥١٢. أنظر: البعلي يوسف ٢٠٠٤ م عباد الشيطان أخطر الفرق المعاصرة. ط ٨ المكتب اإلسالمي بيروت لبنان ص ١٧. أخرجه البخاري في كتاب بدء الخلق باب صفة إبليس وجنوده ح: (٣٠٩٩) (٣ ١١٩٣). / ومسلم في كتاب المساجد ومواضع الصالة باب أوقات الصالة الخمس ح (٦١٢) (١/ ٤٢٧).

6 ١٩٢٤ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" وكان الشيطان حاضرا في عقائد وطقوس الشعوب على امت داد الت اريخ ال ديني والثق افي فل م تخل عقيدة منه وكان كثير من القدماء يصنفون الشيطان إلھا للشر يقابل إله الخير أو آلھة الخير المتعددة ولم ينظروا إليه على أنه مخلوق. وعبادة الشياطين لھا جذور في معظم الحضارات القديمة والتي كانت في الغال ب حض ارات وثنية حيث تتطل ب الممارس ات الوثني ة م ن الكھن ة طقوس ا س حرية خاص ة تق دم لع الم "األرواح الشريرة" لالستعانة بھم في تحقيق مرادات الكھنة و مرتاديھم و بالتالي نستطيع أن نستنتج بداي ة تاريخ ھذه العبادة من خالل تاريخ السحر نفسه. م ن أق دم م ا ذك ر ف ي ت اريخ ھ ذه النحل ة الش يطانية: م ا ك ان ف ي باب ل و أش ور حي ث ت ذكر األساطير البابلية و اآلشورية أن ھناك آلھة للنور وآلھة للشر و أنھما كانا في صراع دائم. ويبدو أن البداية المعتم دة أو الج ذور المعروف ة لھ ذه النحل ة ترج ع إل ى أرض ف ارس حي ث بدأت عبادة شياطين الليل المفزعة ثم تطورت لتعبر عن مطلق الشر ثم تطورت مرة أخ رى لتعبر عن الشر بالظلمة والخير بالنور من خالل العقائد الثنوية التي كان ت ت ؤمن ب إلھين األول إله النور الفاعل لكل ما ھو خير والثاني إله الظلمة الفاعل لكل ما ھو شر وھو الشيطان ويقتسم -في زعمھم- اإللھان السيطرة على الكون. وتف رض الثنوي ة إلل ه الش ر ف ي بع ض األزمن ة س لطانا أكب ر م ن س لطان إل ه الخي ر عل ى األرض فترى أن النور والخير منفردان بالسماوات وأن الظلمة والشر غالب ان عل ى األرض ين. وتقوم سلسلة الديانات الفارسية "الثنوية" على معتقد أن العالم مركب من أص لين "اثن ين" ق ديمين أحدھما الن ور واآلخ ر الظلم ة وم ن ال ديانات الثنوي ة الزرادش تية و المزدكي ة وك ذلك المجوس ية التي تعبد النار بصفتھا معدن الشيطان وأصله. وتق وم عقي دة المج وس عل ى أس اس الثنوي ة حي ث ي ؤمن أتباعھ ا ب أن الع الم تحكم ه قوت ان متض ادتان ھم ا الن ور والظلم ة ولھ اتين الق وتين إلھ ان ھم ا (أورم زدا) وھ و إل ه الن ور والخي ر والفضيلة خالق الكائنات النافعة ومنه تفرع ت آلھ ة الخي ر و(أھ رمن) وھ و إل ه الظ الم والش ر أو الشيطان خالق الكائنات الضارة ومنه تفرعت آلھة الشر. بارندر: جفري ١٩٧٩ م المعتقدات الدينية لدى الشعوب ترجمة: إمام عبد الفتاح إمام مكتبة مدبولي القاھرة ط ٢ ص ١٤٠. أنظر: الشھرستاني محمد بن عبد الكريم بن أبي بكر أحمد الملل والنحل دار الكتب العلمية بيروت لبنان ج ٢ ص ٢٦٤. ابن النديم ١٩٩٤ م الفھرست دار المعرفة بيروت ط ١ ص ٤٠٠.

7 عالية القرني ١٩٢٥ فكل ما يحدث يوميا من خير وش ر يك ون ناتج ا ع ن الص راع ب ين ھ ذين اإللھ ين فبانتص ار (أورمزدا) يكون الخير وبانتصار (أھرمن) يكون الشر إلى أن يأتي آخر الزم ان فينتص ر إل ه الخير على إله الشر انتصارا نھائيا. أما في حضارة بالد ما بين النھرين فقد كان للشيطان حض ور ف ي طق وس س كان تل ك ال بالد قديما ومنھم السومريين والبابليين وكانت الخرافة والسحر تسيطران على اإلنسان عن دھم بق وة والشياطين في اعتقادھم أرواح شريرة خرجت من باطن األرض ومنھا ما كان مص درھا أرواح الموتى ال ذين ل م ي تم دف نھم فھ ؤالء يھيم ون ف ي األرض ينش رون األذى انتقام ا لم ا ح ل بھ م م ن إھمال في عدم دفنھم ويكون اتقاء شرھم عن طريق التعاويذ والطقوس السحرية والقرابين. أم ا ف ي الحض ارة اليوناني ة ف ال وج ود للش يطان "ف ي أس اطير اليون ان ولك ن توج د أرواح ش ريرة تس مى (Alastores) وھ ي تح اول دائم ا أن ت زين الض الل للن اس ليس لكوا طري ق الش ر فيضلوا سواء السبيل وھذه الصفات تشبه إلى حد كبير صفات الشياطين الموج ودة ف ي كثي ر م ن الديانات األخرى... إال أن صفات اآللھة المزعوم ة عن دھم أكث ر قبح ا م ن ص فات تل ك األرواح الشريرة". وقد ظھرت فكرة عبادة الشيطان وتقديسه في ع دد م ن ال ديانات القديم ة وك ان عن د بعض ھا آلھ ة عدي دة تمث ل الش ر فف ي الحض ارة المص رية القديم ة وج د اإلل ه "س يت" أو "س يث" وھ و يقترب من كلمة "Satan" أي شيطان الذي يمثل قوة الشر وقد قدم له المص ريون الق رابين اتق اء لشره. وف ي الحض ارة الھندي ة ك ان للش يطان دور كبي ر ف ي حي اتھم الديني ة عب روا عن ه باس م (الراكش ا) ذل ك أن (ب رھم) عب ارة ع ن ثالث ة آلھ ة: براھم ا: وھ و خ الق الخل ق فش نو: إل ه الخي ر (٥) والفضيلة الرزاق الكريم فشنو: إله الشر والفناء والدمار. أما (براھما) فھو إله قلما يعبد ألنه ال يضر وال ينفع إنم ا ھ و يخل ق فق ط وأم ا (فش نو) فھ و أفضلھم وأرفعھم مقاما لذا نجد القوم يعظمونه ويعبدونه وأما إله الشر والدمار (شو) فنج د أكث ر (٦) الھندوس عب ادا له. أنظر: الشھرستاني محمد بن عبد الكريم بن أبي بكر أحمد ج ٢ ص ٢٦٤ و البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٢١. انظر: نعمة: حسن ١٩٩٤ م موسوعة األديان السماوية الوضعية دار الفكر اللبناني بيروت ج ١ ص ١٤٢ ديورانت ول وايزل ١٩٩٨ م قصة الحضارة ترجمة: محمد بدران وآخرون دار الجيل- بيروت ج ٢ ص ٢١٧. البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٢٧ بتصرف يسير. أنظر: مظھر: سليمان ١٩٩٥ م قصة الديانات مكتبة المدبولي القاھرة ص ٣١ البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م عباد الشيطان أخطر الفرق المعاصرة ص ١٩ والسحمرائي أسعد ٢٠٠٣ م ص ١٩. مظھر سليمان ١٩٩٥ م ص ٣١. أنظر: بارندر جفري ١٩٩٦ م ص ١٨٩ ديورانت وول ١٩٩٨ م ج ٣ ص ٢٠٦. (٥) (٦)

8 ١٩٢٦ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" وفي التراث اإلفريقي ما زال يعتبر سحر الفودو وھو السحر الرسمي الوحيد في العالم كنوع من تقديس الشيطان والحصول منه على قدرات خارقة للسيطرة على بعض الناس. كما تولدت نسخة جديدة مسيحية من العقائد الثنوية علي يد "ماني" متأثرا بدوره بالعقائد المسيحية فيزعم ماني أن اإلله نصب عرشه في مملكة النور ولكن ألنه كان نقيا غير أھل للصراع مع الشر فقد استدعى "أم الحياة" التي استدعت بدورھا "اإلنسان القديم" وھذا الثالوث ھو استنساخ عن الثالوث المسيحي"األب واألم واالبن". وبھذا يتبين لنا فساد النظرة للشيطان عند متقدمي األمم من غير أتباع األديان السماوية - حيث إنھم فسروا ظاھرة الشر تفسيرا خاطئا واعتقدوا أن مصدر الشر ق وة إلھي ة كم ا أن مص در الخير قوة إلھية موازية له وھذا ما بن ى علي ه عب اد الش يطان حالي ا معتق داتھم الباطل ة كم ا س يأتي بمشيئة الله تعالى. المبحث الثالث: الشيطان في الشرائع السماوية يقصد بالشرائع السماوية اليھودية والنصرانية واإلسالم وإن كان اإلسالم ال يوضع في كف ة اليھودي ة والنص رانية عل ى اعتب ار أن ھ اتين ال ديانتين حرفت ا ول م تبقي ا عل ى م ا كانت ا علي ه وق ت نزولھما ولكن من باب تمييز الخبيث من الطيب. وف ي الكت اب المق دس عن د النص ارى ورد لف ظ "ش يطان" أو "إبل يس" ول ه أس ماء أخ رى وحش ية: ك التنين أو التن ين العظ يم والحي ة القديم ة أو ج اء االس م ص فة تحدي د لخط ره: فقي ل الشرير والمضل لكل العالم أو الكذاب أو القتال أو العدو. والشياطين في الكتاب المقدس تعد من المالئكة األشرار الذين أخطأوا -والمالئك ة ھ م أخي ار وليسوا أشرارا- فلقبوا بزعمھم أشرارا وأرواحا شريرة ورؤساء وسالطين ووالة للعالم في ظلم ة الدھر. وأجناد الشر الروحية في السماويات ألنھ م ك انوا م ن س كان الس ماء أص ال ألن ق وتھم ليس ت مح دودة بح دود ق وة أھ ل األرض وھج ومھم غي ر قاص ر عل ى أجس اد البش ر ب ل عل ى نفوسھم أيضا. وبالنظر إلى نص العھد القديم -وعند اليھود- نجد تصوير الشيطان بشكل حية ليف تن ويغ وي حواء. وكيف أنه أغوى أيوب فقد جاء في سفر أيوب" و كان ذات يوم أنه جاء بن و الله ليمثل وا أم ام الرب و جاء الشيطان أيضا في وسطھم ليمثل أم ام ال رب. فق ال ال رب للش يطان: م ن أي ن جئ ت فأجاب الشيطان الرب و قال: من الجوالن في األرض و من التمشي فيھ ا. فق ال ال رب للش يطان: ھ ل جعل ت قلب ك عل ى عب دي أي وب ألن ه ل يس مثل ه ف ي األرض رج ل كام ل و مس تقيم يتق ي الله محمد حسن المبارك النحلة الشيطانية ٢٠١١ م http: // انظر: سفر الخروج :١٩) (٣٢ وسفر التكوين ١٤) (٣ :١٣ يوحنا :٤٤).(٨ انظر: مرقص (١٧: ٩-٢٦). انظر: سفر التكوين (٣ ١-٦). :

9 عالية القرني ١٩٢٧ ويحيد عن الش ر وإل ى اآلن وھ و متمس ك بكمال ه وق د ھيجتن ي علي ه البتلع ه ب ال س بب. فأج اب الشيطان الرب وقال: جلد بجلد وكل ما لإلنسان يعطيه ألجل نفس ه. و لك ن ابس ط اآلن ي دك وم س عظمه ولحمه فإنه ف ي وجھ ك يج دف علي ك. فق ال ال رب للش يطان ھ ا ھ و ف ي ي دك و لك ن احف ظ نفسه". فالشيطان يندس بين الناس ليغويھم عن جادة الصواب. ثم جاء في السفر ذاته: "فخرج الشيطان من لدن وجه الرب وضرب أيوب بقرح خبي ث م ن باطن قدمه إلى قمته". ورغم تصوير الشيطان في العھد القديم بأبشع الصور فإن اليھ ود وص فوا إلھھ م ف ي الت وراة بأوصاف الشيطان أيضا فمثال نجد اإلله يتآمر مع النبي يعقوب ليسرقا المواشي من الناس. كما أن ھذا اإلله وفي لحظة غضب يقرر أن يبيد شعبا بأكمله لو ال تدخل موسى ف ي الوق ت المناسب. فاإلله عن د اليھ ود كالش يطان ش رير حق ود عنص ري يك ره جمي ع األم م الت ي خلقھ ا م ا ع دا (٥) الش عب المخت ار. ل ذا ال نج د ف ي الديان ة اليھودي ة الفاص ل الحقيق ي ب ين أعم ال الله وأعم ال الشيطان. أما عند النصارى فقد بدأ بصيص من التميي ز ب ين الخي ر والش ر ف ي ال دين النص راني فس نح ھذا البصيص قفزة للتصور الحقيقي للشيطان واتضحت صورته أكث ر فھ و رم ز للش ر والفس اد كما أن الرب ھو رمز الخير والمحبة كما يزعمون. وم ع ذل ك ف إن التحري ف ق د أث ر ف ي تص ور النص ارى للش يطان فق د أطل ق علي ه رئ يس (٧) (٦) الشياطين. ثم أ عطي مقاليد الريح والھواء.ثم ارتقى فأصبح أمير الظ الم وأخي را وص ل إل ى (٨) إلى درجة األلوھية فسمي إله الدھر. فشخص ية الش يطان ف ي الديان ة النص رانية أكث ر وض وحا م ن الديان ة اليھودي ة إال أنن ا نج د شوائب الديانات الوثنية قد علقت بھا فغيرت م ن س مات شخص يته ومكانت ه الت ي يج ب أن يك ون عليھا. يروي إنجيل مرقس فاتحة معجزات يسوع في كفر ناحوم حيث أخرج روح نجس من رج ل ممسوس وھناك صرخ ذلك الروح (آه! م ا ل ن ا و ل ك ي ا ي س وع الن اص ر ي أ ت ي ت ل ت ھ ل ك ن ا! أ ن ا أ ع ر ف ك سفر أيوب ١).(٦ : سفر أيوب (١-١٢). أخبار األيام الثاني: (٢٩: ٣٢). أشيعا: :٢٥) (٥ ودانيال: :١٢).(٢ الخروج :١٩) ٦-٥ (١٠-٩ :٣٢ التثنية( ٧ : -٧ ٨.(٢ :١٤ رسالة بولس إلى أھل أفسس (٢: ٢). يوحنا: :٢).(١٢ رسالة يونس الثانية إلى أھل كورنثوس (٤: ٤). (٥) (٦) (٧) (٨)

10 ص( ١٩٢٨ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" م ن أ ن ت ق دوس الله ( وتروي األناجيل األربعة قصص مشابھة إلخراج تلك الشياطين من الناس وفي كل مرة كانت تفزع مرتعبة من سلطان المسيح وتعلن للجميع بأنه ابن الله العلي. وفي وقت الحق يرسل يسوع تالميذه ليكرزوا ويمنحھم السلطان لشفاء المرضى وإلخراج الشياطين. وكانت الشياطين تأتمر بأمر المسيح وتخضع لمشيئته. وبھذا يتضح لنا أن الشيطان في الكتاب المقدس ي صور بصورة المغوي الذي ينبغي مقاومت ه وأتباعه وعدم الخضوع لما يغري به من شر وفساد مع ما يشوب تلك الص ورة م ن خل ل واض ح في بعض الجزئيات. كما يجدر بالمالحظة أن النصرانية دخلت آسيا و أوروبا الشرقية وعشائرھا مؤمنة بالسحر والشياطين فاختلطت المسيحية ھنالك بكثير من عقائد تلك الشعوب من إثبات تغلب الشياطين ومشاركتھم في حكم العالم السفلي و مدافعتھم إلرادة الرب (تعالى الله عما يقول الظالمون علوا عظيما). وفي اإلسالم الشيطان مخلوق من نار فھو من الجن ال من المالئكة قال تعالى: {والجان خلقناه من قبل من نار السموم} (الحجر: ٢٧) وقال تبارك وتعالى: {وخلق الجان من مارج من نار} (الرحمن : ١٥). وھ و م ن الج ن ال م ن المالئك ة لقول ه تع الى: {وإذ قلن ا للمالئك ة اس جدوا آلدم فس جدوا إال إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه} (الكھف: ٥٠) وألنه مخل وق م ن ن ار بص ريح اآليت ين السابقتين والمالئكة مخلوقون من نور وال تصدر عنھم معصية. وللشيطان قدرات ال تخطر على بال بشر ومع ذلك ال يستطيع في التس لط عل ى اإلنس ان م ا لم يستس لم اإلنس ان ل ه ويتبع ه أم ا بالنس بة للم ؤمنين فق د تكف ل الله بحم ايتھم وال دفاع ع نھم ف ألجم س لطان الش يطان م ن الت أثير عل يھم يق ول الله ع ز وج ل: {إن عب ادي ل يس ل ك عل يھم س لطان} (اإلسراء: ٦٥). والشيطان يعلم جيدا مدي ضعف س لطانه عل ى الم ؤمنين فنج د اعتراف ه ب ذلك مس طورا ف ي كتاب الله ع ز وج ل {ق ال فبعزت ك ألغ وينھم أجمع ين إال عب ادك م نھم المخلص ين}. : ٨٢-.(٨٣ أم ا ال ذين يرم ون س الح اإليم ان وراء ظھ ورھم ويمش ون ف ي رك اب الش يطان ف إن الله ع ز وج ل يط ردھم م ن حص نه المني ع ويض لون ع ن الطري ق المس تقيم عن دھا يس تفرد بھ م الش يطان ويتسلط عليھم يقول تعالى: {إنما سلطانه على الذين يتولونه والذين ھم به مش ركون} (النح ل:.(١٠٠ (مرقس.(٢٤ : ١ (متى ( ٨ : ١٠ (مرقس.(١٧ : ١٦ متى ٢١-١٥ : ١٧ و مرقس.٢٩-١٧ : ٩

11 ص( عالية القرني ١٩٢٩ والش يطان ي ؤمن بربوبي ة الله تع الى فنج ده يخاط ب رب الع زة بكلم ة رب ي: {رب بم ا أغويتني} (الحجر: ٣٩) وقال تعالى: {كمثل الش يطان إذ ق ال لإلنس ان اكف ر فلم ا كف ر ق ال إن ي بريء منك إني أخاف الله رب العالمين} : ٤٦). كما أنه يؤمن بالبعث {قال أنظرني إلي يوم يبعثون} (األعراف: ١٤). ويؤمن أن الله ھو الخالق: {خلقتني من نار وخلقته من طين} (األعراف: ١٢). والقرآن الكريم ينفي التھمة عن حواء أنھا س بب إخ راج آدم م ن الجن ة ف ا ع ز وج ل يب ين في محكم كتابه أن ه ق د حم ل آدم وح واء المس ؤولية مع ا فيق ول الله س بحانه وتع الى: {وك ال منھ ا رغدا حيث شئتما وال تقربا ھذه الشجرة فتكونا من الظالمين} (البقرة: ٣٥). كم ا أن الش يطان ھ و ال ذي وس وس لھم ا مع ا يق ول الم ولى ع ز وج ل {فوس وس لھم ا الشيطان ليبدي لھما ما وري عنھما من سوءاتھما} (األعراف: ٢٠). ثم وقعا في الزلل معا {فأزلھما الش يطان عنھ ا} (البق رة: ٣٦) فعاتبھم ا الله مع ا يق ول الله تعالى: {ألم أنھكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين} ألا( عراف: ٢٢). فاعترف ا بالمعص ية وطلب ا المغف رة مع ا {ق اال ربن ا ظلمن ا أنفس نا وإن ل م تغف ر لن ا وترحمن ا لنكونن من الخاسرين} (األعراف: ٢٣). فالصراع بين الشيطان واإلنسان قديم ذلك أن الشيطان يتحين الفرص لي دخل عل ى اإلنس ان ويفتنه وبمقدار ما يكون اإلنسان محص نا باإليم ان بمق دار م ا يق وي عل ى مقاوم ة الھ وى ون وازع الشر ومصدرھا كلھا إبليس وتلبيساته. الفصل الثاني: عبادة الشيطان عند اليزيدية المبحث األول: التعريف باليزيدية ونشأتھا اليزيدية طائفة من األكراد نشأت بعد انھيار الدولة األموية ويقطن أكث رھم الش مال الش رقي م ن الموص ل ون واحي دمش ق وبغ داد وحل ب وم نھم طوائ ف ف ي أروان الروس ية وإي ران فھ م ينتشرون في من اطق واس عة م ن كردس تان الع راق وتركي ا وس وريا وجمھوري ات ف ي االتح اد السوفيتي السابق مثل: أرمينيا وجيورجيا. وف ي البداي ة كان ت ھ ذه الطائف ة طريق ة ص وفي ة تع رف بالطريق ة العدوي ة وك ان لھ ا أتب اع كثي رون س واء م ن الك رد أو الع رب أو غي رھم وكان ت طريق ة مس تقيمة وس ليمة م ن االنحرافات في عھد مؤسسھا الشيخ عدي بن مسافر األموي. انظر: فؤاد عبد الفتاح أحمد الفرق اإلسالمية وأصولھا اإليمانية دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر االسكندرية مصر ج ٢ ص ٦٨ البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٤٦. انظر: السحمراني أسعد ١٩٩٧ م من قاموس األديان الصابئة والزرادشتية وزاليزيدية دار النفائس بيروت ط ١ ص ٧٤.

12 ١٩٣٠ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" ولكن بعد وفاة الشيخ عدي بفترة ت ول ى حفي د اب ن أخي ه مش يخة الطريق ة وك ان اس مه الش يخ حسن ويعرف عند اليزيديين ب (تاج العارفين) وفي عھد ھذا األخير تحول ت الطريقة إلى حزب سياسي معارض للحكم العب اسي فالشيخ عدي بن مسافر كما ھو معروف من األمويين بل ينتھي نس به إل ى م روان ب ن الحك م أح د الخلف اء األم ويين ل ذلك فالش يخ حس ن ب ن ع دي الث اني ل م يك ن يرضى بالخضوع لبني العباس وھو م ن س اللة خلف اء بن ي أمي ة ولك ن ل م يك ن ف ي ي ده أي ة حيل ة للخروج من سيطرة وحكم خصومه وإعادة مجد بن ي أمي ة وعن دما انتھ ت إلي ه مش يخة الطريق ة العدوي ة ورأى ما حول ه م ن كث رة األتب اع والمري دين ال ذ ين ك انوا دوم ا رھ ن إش ارته رأى ف ي ذلك فرصته الذھبي ة كي يقوم باالنقالب على خصومه العباسيين فبدأ بتقوية الصف الداخلي أوال وذلك من خالل إلقاء ھالة من القداسة حول نفسه فقد انع زل ع ن أتباع ه س ت س نوات زاعم ا أن ه سوف يأتي بشيء جدي د للنحل ة فج اء لھ م بكت اب (الجل وة ألھ ل الخل وة) وأفھمھ م بع د ذل ك أنھ م ليسوا كسائر البشر فھم من آدم فقط أما بقية الطوائف األخ رى م ن مس لمين ويھ ود ونص ارى وغيرھم فھم من آدم وحو اء وأن ه أحد اآللھة السبعة الذين شاركوا الله سبحانه في خلق الكون. وبعد ذلك قام بإحاطة تلك األفكار والمعتقدات بسياج مني ع م ن الس ري ة والكتم ان حي ث أم ر أتباعه بإخفاء تع اليم النحل ة ع ن الطوائ ف األخ رى وع دم كش فھا لھ م كم ا أم رھم باالبتع اد ع ن التعل م والقراءة والكتابة كل ذلك كي يسھل انقيادھم له والتحكم في مصائرھم كيفما شاء. وبعد أن تأكد الشيخ حسن أن أفكاره قد انتشرت بين أتباعه وأصبحوا يعتقدون بكل ما ينفث ه فيھم قام بمحاولة تنفيذ مخططه إلعادة مجد بني أمي ة ولكنه قتل وتشرد أتباعه. إذن فاليزيدي ة في البدء كانت طريقة صوفي ة ثم تحو لت إلى حركة سياسي ة وأخيرا أصبحت ديانة مستقل ة عن اإلسالم. وقد اختلفت آراء الباحثين حول سبب ھذه التسمية على النحو التالي: الرأي األول: يرى كثير م ن الب احثين أن س بب تس مية ھ ذه الطائف ة باليزيدي ة إنم ا يع ود إل ى نسبتھم إلى الخليفة األموي يزيد بن معاوية بمعنى أنھم كانوا مسلمين في يوم من األي ام إال أنھ م ابتعدوا عن اإلسالم شيئا فشيئا إلى أن صاروا طائفة مستقلة عن اإلسالم. الرأي الثاني: وھناك من يقول إن ھ ذه الطائف ة س ميت بھ ذا االس م نس بة إل ى يزي د ب ن أنيس ة الخارجي. الجھني مانع حماد ١٤٢٠ ھ الموسوعة الميسرة في األديان والمذاھب الندوة العالمية للشباب اإلسالمي ١٤٢٠ ھ دار الندوة العالمية للطباعة والنشر والتوزيع الرياض ج ١ ص ٣٧١ وفؤاد عبد الفتاح أحمد ج ١ ص ٧٠. الديوه جي: سعيد ص ١٢-٩. الديوه جي سعيد اليزيدية ص ٢٠ نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٠. انظر : فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٠ الشھرستاني محمد عبد الكريم ج ١ ص ١٣٣ األشعري أبو الحسن ١٤١٦ ھ مقالت اإلسالميين تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد لمكتبة العصرية صيدا بيروت ج ١ ص ١٨٤.

13 عالية القرني ١٩٣١ ال رأي الثال ث: وھن اك رأي آخ ر مف اده أن ھ ذه الطائف ة س ميت بھ ذا االس م نس بة إل ى مدين ة (يزد) اإليرانية حيث أن ھا ظھرت في أول األم ر ف ي تل ك المدين ة ث م انتش رت ف ي ب اقي المن اطق األخرى. الرأي الرابع: وظھر مؤخرا رأي آخر وھو أن ھذه التسمية ھي نسبة إلى كلم ة (ي زدان) أو (إيزدان) والتي تعني الله س بحانه وتع الى ف ي اللغ ة الكردي ة وان ھ ذه النحل ة كان ت موج ودة قب ل مجيء اإلسالم واليھودية والنصرانية. أما الرأي الثاني القائل أن ھذه الطائفة سميت بھذا االسم نسبة إلى يزيد ب ن أنيس ة الخ ارجي مما يدل على أن اليزيديين فرقة من الخوارج فال أصل له وللر د عليه أقول: إن ھؤالء اليزيدية الذين ھم موضوع الحديث ال يمت ون إلى يزيد بن أنيسة بش يء فش تان م ا بينھم وبين أتباع ھذا األخي ر فيزي د ب ن أنيس ة (ك ان م ن البص رة ث م انتق ل إل ى (ت ون) م ن أرض فارس وكان على رأي األباضية من الخوارج ثم ان ه خرج بقول ه ب أن ش ريعة اإلس الم تنس خ ف ي آخر الزمان برسول من العجم وينزل عليه كتاب من السماء وينسخ بشرعه شريعة محمد صلى الله عليه وسلم. ثم إن يزيد بن أنيسة ھذا غير معروف عند اليزيدية بتات ا وال وج ود ل ذكره بي نھم وق د اخ تلط األم ر عل ى أص حاب ھ ذا الق ول فظن وا أن اليزيدي ة ال ذين ذك رھم الشھرس تاني ف ي كتاب ه المل ل والنحل ھم نفس ھؤالء اليزيدية الذين نحن بصدد الكالم عنھم ذلك أن ھناك فرقا كثيرة قد س ميت باليزيدية مثل أتباع يزيد الجعفري ويزي د اب ن أنيس ة وغيرھم ا ل ذلك ينبغ ي التفرق ة بي نھم وب ين اليزيدية ھنا. أما الرد على أص حاب ال رأي الثال ث والق ائلين ب أن اليزيدي ة ھ ي نس بة لمدين ة ي زد اإليراني ة فأقول: ل و ك ان ص حيحا نس بة ھ ؤالء الق وم إل ى تل ك المدين ة لك ان الص حيح أن يطل ق عل يھم اس م اليزديين ثم إن القول بأن ھذه النحلة ظھرت في مدينة يزد ال تؤيده األدلة التاريخي ة إذ إن كثي را من المؤرخين والباحثين الذين يعتد برأيھم والذين تحدثوا عن أصل اليزيدي ة يقول ون أنھ ا ظھ رت في منطقة الشيخان القريبة من محافظة نينوى (الموصل) العراقية. ويمكن ال ر د عل ى أص حاب ال رأي الراب ع بأن ه ل و ص ح نس بة اليزي ديين إل ى كلم ة ي زدان أو إي زدان لم ا ج از لن ا أن نطل ق عل يھم لف ظ يزي ديين أو حت ى إي زديين ب ل ك ان الص حيح تس ميتھم باليزدانيين نسبة إلى يزدان أو اإليزدانيين نسبة إلى إيزادن ثم إن كلمة ي زدان أو إي زدان بمعن ى الله غي ر دارج ة بتات ا عل ى ألس نة الن اطقين باللغ ة الكردي ة وب األخص أبن اء الطائف ة اليزيدي ة ب ل يستخدمون كلمة " خ دا " للدالل ة عل ى الله س بحانه وتع الى أم ا ع ن اس تخدام بع ض مثقف ي الك رد اليزيدية قديما وحديثا: ص ٧٦.نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٢ والبنعلي يوسف ص ٤٧. انظر: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٢. انظر: الشھرستاني محمد بن عبد الكريم ج ١ ص ١٣٣ واألشعري أبو الحسن ج ١ ص ١٨٤. انظر: الندوة العالمية للشباب اإلسالمي ١٤٢٠ ھ ج ١ ص ٣٧٢.

14 ١٩٣٢ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" لكلمة يزدان فإنھا مأخوذة من اللغ ة الفارس ية وم ا أكث ر الكلم ات الت ي أ خ ذت م ن اللغ ة الفارس ية واستخدمت في اللغة الكردية وھذا أمر شائع بين اللغات التي تربط بينھا عالقة جوار. فالرأي الراجح من و جھة نظر ال دكتور(آزاد س مو) وھ و م ا أرجح ه- ھ و نس بة اليزيدي ة إلى الخليفة يزيد بن معاوية األموي لموافقته للواقع الذي علي ه ھ ؤالء الق وم ف إن اليزيدي ة أنفس ھم ما عدا بع ض األف راد م نھم يعتق دون أن نس بتھم تع ود للخليف ة األم وي يزي د ب ن معاوي ة كم ا ي ع د اليزيديون أنفسھم م ن أتب اع الش يخ ع دي ب ن مس افر وال ش ك أن الش يخ ع دي ك ان م ن األم ويين الذين كانوا ينادون بإرجاع مجد بني أمية وانتزاع الخالفة من العباس يين وإعادتھ ا إل ى األم ويين وأن ه ك ان ي رى أن يزي د ب ن معاوي ة ھ و م ن أئم ة الھ دى والص الح والتق ى وبالت الي غ رس ھ ذه المعاني في قلوب أتباعه وأكد لھم على براءة يزيد بن معاوية من التھم التي ألص قت ب ه م ن قب ل الروافض وغيرھم وقد أدى كل ذلك إلى محبة ھذه الطائف ة ليزي د ب ل واإلط راء والغل و في ه يوم ا بعد يوم إلى أن وصل األمر ببعضھم إلى تأليه يزيد. علما بأن اليزيدي ة ل م تك ن البت ة فرق ة إس المية من ذ نش أتھا األول ى وإنم ا لليزيدي ة دي ن ق ائم بذاته مخالف لإلسالم ولسائر األديان فھو دين تلفيقي تطويري تراكمي يجمعون عناصر دي نھم من مختلف األديان وال يكفون عن إضافة المزيد إلى عقائدھم أو تعديلھا على مر العصور. من جھة أخرى نجد أن اليزيدية جعلوا من شخصيات بارزة كيزيد بن معاوية والشيخ عدي بن مسافر أعالما لمذھبھم فادعوا أنھم كانوا على عقيدة اليزيدي ة والواق ع خ الف ذل ك فل م يك ن يزيد ب ن معاوي ة عل ى دي ن مغ اير لإلس الم ول م يخ رج ع دي ب ن مس افر عل ى م ذھب أھ ل الس نة والجماعة. أما بالنسبة لثقل اليزيدية في العراق فلھم دور ال ي ستھان به ال سيما في كردستان العراق حيث لھم دور ملحوظ في كافة األصعدة سواء االجتماعية أو السياسية أو العلمية أو الثقافية. المبحث الثاني: الكتب المقدسة عند اليزيدية لليزيدي ة كتاب ان مقدس ان وھم ا: كت اب "الجل وة" و"مص حف رش" واللفظ ة األخي رة كردي ة بمعنى األس ود وھم ا بلغ ة عربي ة ركيك ة األس لوب مض طربة العب ارة وق د نش رت نصوص ھما مرارا ونقال إلى لغات متعددة وفيما يلي تعريف بالكتابين السابقين. أوال: كتاب الجلوة ألرباب الخلوة ت ذكر اليزيدي ة أن ال ذي وض عه لھ م ھ و الش يخ ع ادي أو ع دي ب ن مس افر (ت ٥٥٧ أو ٥٥٨ ھ) وھو أبرز زعمائھم ويدعي بعضھم أنه من تصنيف الشيخ حس ن ش مس ال دين (ت س نة آزاد سعيد سمو مواقف األقليات الدينية وعبدة الشيطان بالعراق ٢٠١١ م. آزاد سعيد سمو مواقف األقليات الدينية وعبدة الشيطان بالعراق ٢٠١١ م. فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٦٨.والموسوعة الميسرة وفي األديان والمذاھب واالحزاب المعاصرة ١٤٢٠ ھ ج ١ ص ٣٧٦.

15 عالية القرني ١٩٣٣ ٦٤٤ ھ ) ويب دو أن أص ل ھ ذا الكت اب فق د أم ا كت اب الجل وة في رجح أح د الكت اب أن ه ح ديث الوضع كتبه راھب نص راني بن اء عل ى طل ب اليزيدي ة وھ و كت اب ص غير إذ يق ع ف ي أق ل م ن أرب ع ص فحات وھ و كت اب س قيم العب ارة ركي ك األس لوب تق رب لغت ه م ن لغ ة أھ ل الموص ل العامية وفيه ألفاظ دخيلة : تركية وكردية وفارسية وآرامية وغيرھا. ثانيا: مصحف رش أي المصحف األسود.١.٢.٣.٤ ويقع في حوالي عشر صفحات ولليزيدية أقوال مختلفة عنه منھا ما يلي: إن طائف ة المالل ي عن دھم ك انوا عن دما يق رأون الق رآن يض عون الش مع عل ى األلف اظ الت ي ينفرون منھا مثل: شيطان ملعون لعنة أع وذ...ال خ وبعض ھم يض ع حب را أس ودا عل ى مثل ھذه األلف اظ ويس مونه مص حف رش أي المص حف األس ود إال أن مص حفھم األس ود المطبوع والمتداول بينھم ال يؤيد ھذه الرواية إذ ليس بينه وبين المصحف أدنى صلة. ويذكر بعض اليزيدية أن "مصحف رش" ھو المصحف الذي كان ت تتل و ب ه أخ ت عم ر ب ن الخطاب عندما دخل عليھا عمر ليتأك د إن كان ت ق د أس لمت ھ ي وزوجھ ا فلم ا رأت ه خاف ت شره فألقت المصحف في فرن فاس ود لون ه ول م يش تعل ث م أخرجت ه فص اروا يطلق ون علي ه مصحف رش. ويذھب بعضھم إلى أن "مصحف رش" كتاب خاص باألمة اليزيدية وأنه م ن أق وال الش يخ عدي بن مسافر ولكن كتب بعده بمائتي سنة. ويذكر بعضھم أن راھبا اسمه "أدى" ھرب من دير الناصرة وأس لم ظ اھرا ث م ارت د ولح ق باليزيدية وصار مقدسا عندھم وھو الذي وضع لھم كتاب الجلوة ومصحف رش. وبھذا يتضح أن اليزيدية غير متفقين على كتاب رش ومصدره مع اتفاقھم على كون ھذه الكتب المقدسة لديھم من وضع علمائھم وشيوخھم المقدسين لديھم. المبحث الثالث: موقف اليزيدية من الشيطان الشائع لدى الناس أن اليزيدية يعبدون الشيطان فھل يعبد اليزيدية الشيطان وما ھو م وقفھم ممن يتھمھم بذلك إن طائفة اليزيدية مرتبطة بعبادة الشيطان ھذا ما ھو منتشر بين الن اس ولك ن ھ م ينك رون ھذا فيقول أميرھم أنور معاوية في مقال منشور في الشبكة ومنشور في بعض الصحف الغربية: وھو سعيد الديوه جي في كتابه اليزيدية: الفرق اإلسالمية وأصولھا اإليمانية: انظر: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٢ والبنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٤٦. انظر: البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٥٥. سعيد اليوه جي: اليزيدية ص ١٤٤-١٤٥ نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٣. وانظر: البنعلي يوسف ص ٥٩.

16 ١٩٣٤ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" "إن طائفتن ا مث ل ك ل الطوائ ف الباطني ة المغلق ة كان ت عرض ة للتق والت واإلش اعات المغرض ة الت ي تب رر اض طھادھا. تتمح ور ھ ذه التق والت المعادي ة ح ول فك رتين: إنن ا م ن عب دة الشيطان وإننا كذلك متعصبون لألصل األموي ومعادون للشيعة. بالحقيق ة إن تھم ة "عب ادة الش يطان" ھ ي تھم ة باطل ة ت م اص طناعھا م ن قب ل األط راف العثماني ة والكردي ة المج اورة الت ي أرادت تبري ر اض طھاد اليزيدي ة واالس تيالء عل ى ق راھم. لق د تدعمت ھذه التھمة الباطلة لدى كثير من الناس ألنھم يش اھدون اإلنس ان اليزي دي يت أفف ويغض ب عندما يسمع عبارة: (لعنة الله على الشيطان..). والسبب بغضب اليزيدية من ھ ذه العب ارة ل يس ل ه أية عالقة بتقديس الشيطان بل ألنه يعرف بأن الن اس تقولھ ا م ن أج ل إغاظت ه. فم ن المعل وم أنن ا نح ن اليزيدي ة نعب د الله الواح د األح د وم ن بع ده جبرائي ل (ط اووس مل ك) ون ؤمن ب النبي إب راھيم الخلي ل ال ذي نعتب ره ج دنا األكب ر بع د آدم ونق دس أيض ا يزي د ب ن معاوي ة باعتب اره رم ز س اللتنا األموية وكذلك عدي بن مس افر باعتب اره ب اني طريقتن ا الروحي ة وج امع كتابن ا المق دس (الجل وة واألسود)". يقول األستاذ الدكتور آزاد س مو: أس تاذ األدي ان والم ذاھب المعاص رة بجامع ة ص الح ال دين في مدينة أربيل بالعراق: "لقد قمت بتوجيه ھذا السؤال للكثير من اليزيديين عن دما كن ت أق وم بجم ع المعلوم ات ح ول ھذه الطائفة فكانت أجوبتھم متفقة في أنھم ال يعبدون الشيطان إطالقا بل يكرھونه الى درجة أنھم يتحرزون عن ذكر اسمه وقد قال لي الشيخ علو وھو اح د مراج ع اليزيدي ة ف ي كردس تان الع راق رأينا في الشيطان أن ھذه صفة خبيثة على شخص مجھول وھناك فرق بين طاووس ملك الذي ل م يسجد آلدم وھذه الصفة أي الشيطان". ومع ذلك فإن الشيطان في نظرھم ھو الموحد األول ألنه رفض السجود آلدم ألن السجود الينبغي وال يجوز إال وحده ويقولون إن الله كافأه على ذلك بأن جعله طاووس المالئكة. إن عقيدة اليزيديين في طاووس ملك (الشيطان) عقيدة غريبة خالفوا فيھا جميع األديان يقول أح د مش ائخھم: (قب ل أن يخل ق آدم ب (٤٠٠٠٠) س نة ق ال الله للمالئك ة ال تس جدوا ألح د غي ري وبع دما خل ق آدم بق ي قالب ه ھام دا ال روح في ه م دة (٧٠٠) س نة بع د ذل ك أم ر الله المالئك ة أن ينفخ وا ال روح ف ي قال ب آدم ولك ن قال ت ال روح ل ن ادخ ل ف ي ھ ذا القال ب ألن ه س وف يفس د ف ي األرض بع د نف خ ال روح ف ي آدم أم ر الله المالئك ة الس بعة بالس جود ألدم فس جد س تة م نھم وھ م: جبرائيل عزرائيل دردائيل شمنائيل ميكائيل عزافيل أما عزازيل فلم يسجد وقال لربه أن ا ال أنور معاوية اليزيدية جذورھا عراقية قديمة اسمھا أموي وليس لھا عالقة باألكراد. آزاد سعيد سمو مواقف األقليات الدينية وعبدة الشيطان بالعراق ٢٠١١ م. الموسوعة الميسرة وفي األديان والمذاھب واالحزاب المعاصرة ١٤٢٠ ھ ج ١ ص ٣٧٦. ٢٠١١ م

17 ص عالية القرني ١٩٣٥ أشرك بك أحدا وألنك أمرتنا بان ال نسجد ألحد غيرك وألنه من الط ين وأن ا م ن الن ور فق ال الله له من كثرة ذكائك جعلتك طوسا للمالئكة وكان ذلك يوم األربع اء لھ ذا ف إن ي وم األربع اء مق دس عندنا نحن اليزي دين واألربع اء األول م ن ش ھر نيس ان ھ و ي وم عي د رأس الس نة عن دنا بع د ذل ك سقى المالئكة آدم كأسا وذھبوا ب ه ال ى الجن ة فبق ي مائ ة س نة ھن اك فق ال ط اووس مل ك أل م يح ن إخ راج آدم م ن الجن ة ألن ه حت ى اآلن ف ي مرتب ة المالئك ة فق ال الله ل ه نع م ح ان الوق ت فدل ه طاووس ملك على الحنطة فأكل منھا وانتفخ بطنه إال إن ه ل م يس تطع أن يتغ وط ف أخرج م ن الجن ة وأرسل الله طائرا اسمه أنغر فضرب بمنق اره عل ى دب ر آدم وف تح ل ه مخرج ا فاس تطاع ان يتغ وط بع د ذل ك أراد آدم الرج وع إل ى الجن ة إال أن ط اووس مل ك ق ال ل ه ال يمكن ك الرج وع إليھ ا ألن ك أصبحت تتغوط) ". وبالرجوع إل ى المص ادر المت وفرة ع ن اليزيدي ة يتب ين لن ا موقفھ ا م ن الش يطان عل ى النح و التالي: ي ؤمن اليزيدي ة بإل ه واح د عظ يم خل ق س بعة مالئك ة أو س بعة آلھ ة فالمل ك واإلل ه لفظ ان مترادفان بمعنى واحد عندھم. (في البداية خلق الله في ج وھره الك ريم لؤل ؤة بيض اء وخل ق الله ط ائرا ي دعى أنف ار ووض ع اللؤلؤة على ظھر الطائر وبقيت ھناك أربعين ألف سنة. ف ي الي وم األول: األح د خل ق الله مالك ا ي دعى عزازي ل ال ذي ھ و ط اووس مل ك "م الك الطاووس" رئيس كل المالئكة في يوم االثنين خلق الله دردائيل الذي ھو الشيخ حسن. في يوم الثالثاء خلق الله اسرافيل الذي ھو الشيخ شمس. في يوم األربعاء خلق الله جبرائيل الذي ھو الشيخ أبو بكر. في يوم الخميس خلق الله عزرائيل الذي ھو سجادين. في يوم الجمعة خلق الله شمنائيل الذي ھو نصر الدين. في يوم السبت خلق الله المالك نورائيل وجعل المالك طاووس رئيسا عليھم جميعا. بعد ذل ك خل ق الله ھيئ ة الس موات الس بع واألرض والش مس والقم ر كس اءه فنھض وا م ن اللؤل ؤة بص حبة المالئكة فأطلق صرخة مدوية على اللؤلؤة عندھا سقطت فتبعثرت مش تته ال ى أرب ع قط ع فت دفقت المياه من داخلھا فأص بحت البح ر وك ان الع الم مس تديرا دون ص دع عن دھا خل ق الله جبرائي ل ف ي صورة طائر وأودع في يديه مصير الزوايا األربع وبعدھا خلق الله مركبا وأقام على متنھا ثالث ين ألف عام بعد ذلك أتى إلى اللش وسكن فيھا وأطلق صرخة في الع الم فتبخ ر البح ر وتح ول الع الم إلى بر واستمرت العوالم األخرى باالھتزاز..٧٣ آزاد سعيد سمو مواقف األقليات الدينية وعبدة الشيطان بالعراق ٢٠١١ م. انظر اليزيدية قديما وحديثا : إلسماعيل جول: ص ٧٤-٧٣ نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢

18 ص ١٩٣٦ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" أمر الله جبرائيل بأخذ قطعتين من اللؤلؤة البيضاء وضع إحداھا تحت األرض وخلق النج وم من بقاياھا وعلقھا في السماء تزينا كما خل ق الله األش جار المثم رة والنبات ات ف ي األرض وك ذلك الجبال لزخرفة األرض خلق الله العرش على السجاد وقال أيتھا المالئكة سوف أخلق آدم وح واء وأجعلھ م بش را ومنھ ا س وف ي نھض م ن خاص رة آدم ش ھر ب ن جب ر ومن ه س وف ي نھض الن اس فرادى على األرض قوم عزازي ل إلدراك ط اووس مل ك ال ذي ھ و الش عب اليزي دي بع دھا س وف أرسل شيخ عدي بن مسافر من أرض سورية وسوف يسكن في اللش..). ھكذا أوجد الله اليزيديين حسب كتابھم األسود. وبعد أن خل ق ھ ذه المالئك ة الس بعة خل ق الس موات واألرض ث م طل ب الله م ن المالئك ة أن يصعد كل منھم إلى السماء ليخلق أحد األجرام السماوية. اإلله األعظم بعد أن خلق الكون ترك العناية بشؤونه بع د أن ف وض أم ر ت دبيره إل ى مس اعده ومنفذ مشيئته طاووس ملك فھو المالك األعظم الذي عصى أم ر الله ق ديما فعاقب ه الله عل ى خطيئته فندم عليھا وظل يبكي سبعة آالف سنة حتى مأل سبع جرار من دموعه وألقاھا ف ي جھ نم وأطف أ نارھ ا فأع اده الله إل ى مرك زه الرفي ع ف ي ت دبير الك ون يق ول أح د اليزيدي ة "ولذلك فإن أھل األديان األخرى يخطئون في زعم اليزيدية حين يسمون ھذا المالك األعظ م باسم الشيطان ويلعنونه ويعتقدون أنه مص در الش ر واألح رى بھ م أن يس بحوه ويمج دوه إذ أنه المدبر الحقيقي لھذا العالم والقادر على أن بنزل بالبشر جميع أنواع العذاب". كان إغراء آدم وطرده من الجنة بأمر من طاووس فقد ورد في الفصل الثاني من "مصحف رش": "وأمر جبرائي ل أن ي دخل آدم إل ى الف ردوس وأم ر أن يأك ل م ن ك ل الش جر م ا ع دا الحنطة وبقي آدم مائة سنة فقال طاووس ملك : كيف يكثر آدم وأين نسله إن لم يأكل م ن شجرة الحنطة فقال له الله: سلمت األمر والتدبير بيدك فجاء طاووس ملك وق ال آلدم: ھ ل أكلت من الحنط ة فأج اب آدم: ك ال ألن الله ق د نھ اني. ق ال ط اووس مل ك: ك ل م ن الحنط ة فتغ دو أحس ن ث م أك ل آدم م ن الحنط ة وللوق ت انتفخ ت بطن ه وأخرج ه ط اووس مل ك م ن الفردوس". وبناء على تلك النصوص يتضح أن اليزيدي ة تتج ه بعباداتھ ا إل ى ط اووس مل ك ال ذي يحم ل صفات الشيطان لدينا. ولعل فلس فتھم ف ي تقديس ھم لط اووس مل ك أن ه ل م يس جد آلدم فھ و ب ذلك ف ي نظ رھم- يع د الموحد األول الذي لم ي نس وص ية ال رب بع دم الس جود لغي ره ف ي ح ين نس يھا المالئك ة فس جدوا.٧٥ فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٤. اليزيدية قديما وحديثا : ص ٧٤-٧٣ ٩٥ نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٤. إسماعيل جول: اليزيدية قديما وحديثا مقدمة المحقق نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ اليزيدية قديما وحديثا: ص ٧٤ نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٧٥.

19 عالية القرني ١٩٣٧ وألن أمر السجود آلدم كان من باب االختبار فھو بذلك أول الموحدين وقد كافأه الله على ذلك ب أن جعله طاووس المالئكة ورئيسا عليھم. ويقدسونه ك ذلك خوف ا من ه ألن ه ق وي لدرج ة أن ه تص دى لإلل ه وتج رأ عل ى رف ض أوام ره ويقدسونه كذلك تمجيدا لبطولته في التمرد والعصيان. لليزيدية طقوس واحتف االت يش ترك فيھ ا الرج ال والنس اء حي ث يض ربون ال دفوف وي أكلون األطعمة ويقدمون الصدقات للملك طاووس. ولھم أيضا عبادات خاصة فلھ م ص لوات يرفعونھ ا للمل ك ط اووس ولس ائر الق وى الس ماوية األخرى. ولكن اليزيدية ال تشكل خطرا على المجتمع بمقدار ما ھو حاصل م ن عب اد الش يطان حالي ا ألنھا دعوة شبه مغلقة وال تنشطر وإن المنتسبين إليھا ال يستخدمون أية تقنيات في طقوس ھم ب ل ال يزال ون أس يري مف اھيم بالي ة ترم ز إل ى حال ة التخل ف االجتم اعي وعل ى س بيل المث ال يحتق ر المجتمع اليزيدي المرأة ويكلفھا من األعباء ما يفوق طاقتھا ويحرمھا من أبسط الحق وق المدني ة بما في ذلك الميراث. ولكن أيام االحتفاالت الدينية يطلق اليزيديون فيھا العنان أللوان الفساد مما يق ربھم م ن عب دة الشيطان. وربما أن ھذا االختالط الذي يرافقه إظھار الھوى والمشاعر قد يكون بغرض االس تمالة م ن أجل الزواج فيما بعد وذلك ألن ھناك من يرى أن اليزيدية يتشددون في تحريم الزن ى والعالق ات الجنسية خ ارج ال زواج وإذا حص لت عالق ة ب ين ذك ر وأنث ى م ن الطبق ة نفس ھا يجبرونھم ا عل ى الزواج أما إذا كانا من طبقتين مختلفتين فعقوبتھما الرجم. ك ذلك تح رم اليزيدي ة الش ذوذ والمثلي ة ف ي العالق ات الجنس ية وم ن أق دم عل ى ذل ك يك ون مص يره القت ل وفي الح د األدن ى ي رذل وت تم مقاطعت ه اجتماعي ا بش كل كام ل ويط رد م ن نس يج المجتمع. وقائمة المحرمات عند اليزيدية تطول منھا ما يتعلق باآلداب العامة كحرمة النظر إلى وجه امرأة أجنبية أو مالمستھا. لذلك فھؤالء ال يرون وجه مقارنة أو مقاربة بين اليزيدية ونحلة عبادة الشيطان. انظر : الندوة العالمية للشباب اإلسالمي ١٤٢٠ ھ ج ١ ص ٣٢ وانظر: السحمراني ص ٣٨. اليزيدية قديما وحديثا: ص ٩٥-٨٦ نقال عن: فؤاد عبد الفتاح أحمد ج ٢ ص ٩٠. انظر: السحمراني أسعد ٢٠٠٤ م ص ٣٨-٣٩. ٢٠٠٣ م أسعد

20 ١٩٣٨ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" لكن الصحيح أن اليزيدية منحرفة العقيدة وھي تفرض عل ى أتباعھ ا األمي ة والتخل ف لك نھم يقدس ون الش يطان ويجل ون ق دره ألن ه بحس ب كت ابھم المق دس "مص حف رش" رئ يس الجمي ع وھو موجود لمساعدة أبناء الطائفة. فھم بحق عب اد للشيطان رغم رفضھم لتلك التسمية ويؤك د ذل ك بع ض الطق وس الت ي دأب على القيام بھا عبدة الش يطان ك رفض الش رائع والكت ب الس ماوية كم ا أنھ ا تق وم عل ى اإليم ان بتعدد اآللھة ويضعون الش يطان واح دا م ن اآللھ ة الس بعة الم ذكورة كم ا أن الزيدي ة تش جع عل ى الزنا وشرب الخمر واستحالل المحارم. وھذه م ن أكب ر عالم ات وطق وس الف رق الش يطانية عل ى م دار الت اريخ. وال زال ت الطائف ة اليزيدية موجودة إلى اليوم في العراق ولھم تمثيل في البرلمان العراقي الجديد. الفصل الثالث: عبادة الشيطان حديثا المبحث األول: التأسيس ي رى ال بعض أن عب دة الش يطان جماع ة م ن المغ رقين ف ي االنح راف م ن غي ر أن يك ون النحرافھم أي سند فك ري يس تندون إلي ه والحقيق ة أن ھ ذا االنطب اع غي ر ص حيح فجماع ة عب دة الشيطان جماعة منتشرة في العالم وبخاصة العالم الغربي في أمريكا وروسيا وأوروبا ولھ م دور للعبادة عديدة بل إنه في أمريكا وغيرھا جماعة معترف بھا وتتلقى مساعدات رسمية كغيرھا من األديان. واختل ف المؤرخ ون ف ي بداي ة ظھ ور عب ادة الش يطان ف ي الغ رب ف ذھب بعض ھم عل ى أن بدايتھا كانت في القرن األول الميالدي عند (الغنوصيين) وھم قوم اعتقدوا أن الخالص ي أتي ع ن طري ق المعرف ة الروحي ة ال ع ن طري ق اإليم ان واألعم ال الص الحة ل ذا أطل ق عل يھم م ذھب العرفان. ولزي ادة رقع ة ھ ذه المعرف ة أدخل وا الس حر والش عوذة ف ي تعاليمھم وك انوا ينظ رون إل ى (٥) الشيطان على أنه مساو في القوة. وذھب بع ض الم ؤرخين إل ى أن عب ادة الش يطان ظھ رت عن د (فرس ان الھيك ل) وھ ي فرق ة نص رانية عس كرية أنش أتھا الكنيس ة ع ام ١١١٨ م ف ي الق دس لحماي ة الحج اج النص ارى إب ان نجيم انطوان ٢٠٠٣ م موسوعة المعارف الكبرى موبيليس بيرت ج ١١ ص ١٩. الحنفي عبد المنعم ٢٠٠٥ م موسوعة الفرق والجماعات والمذاھب واألحزاب والحركات اإلسالمية ط ٣ مكتبة مدبولي القاھرة ص ٧٠٤. انظر: البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٨٣. محمد حسن المبارك النحلة الشيطانية ٢٠١١ م http: // انظر: الندوة العالمية اإلسالمية ١٤٢٠ ھ ج ١ ص ١١٠٣ البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٧٦. (٥)

21 عالية القرني ١٩٣٩ الح روب الص ليبية ولك نھم تح ت وط أة الث راء الف احش ق اموا بارتك اب الموبق ات وس فك ال دماء وممارسة السحر والشعوذة وھو الذي قادھم في نھاية األمر إلى عبادة الشيطان. ولكن أقدم وثيقة وجدت لعب اد الش يطان ترج ع إل ى ع ام ١٠٢٢ م ف ي أورل نس بفرنس ا حي ث حوكم عدد من األفراد الشتراكھم في طقوس غريبة والذي جعل لھذه المحاكمة وض عھا الخ اص في أورلنس ھو اتھ ام ھ ؤالء وألول م رة بعب ادة الش يطان والتغن ي بعب ادة الش يطان وإقام ة الحفالت الجنسية الص اخبة والتض حية بالبش ر وخاص ة األطف ال وأك ل لح ومھم. واس تمرت مث ل ھذه المحاكمات حتى بداية عصر النھضة األوربية. بعد ذلك ب دأت ھ ذه النحل ة ف ي االختف اء ت دريجيا إال أن بع ض الم راھقين م ن طبق ة الن بالء أطلق وا عل ى أنفس ھم عب اد الش يطان وذل ك عل ى س بيل الھواي ة فأنش أوا ن اديين س مي األول (المالعين) والثاني (أبناء منتصف الليل) واقتصر نشاطھم على التجول ل يال ف وق ظھ ور الجي اد وتخويف المواطنين وإقامة الحفالت الصاخبة. وما أن جاء القرن التاسع عشر حتى بعثت ھذه النحل ة م رة أخ رى عل ى ي د س احر إنجلي زي يدعى (أليستر كرولي) ( ١٩٤٧-١٨٧٥ م) والذي يعد األب الروح ي لعب اد الش يطان المعاص رين وھو بريط اني حص ل عل ى الجنس ية األمريكي ة فيم ا بع د وتخ رج م ن جامع ة ك امبردج فظھ رت دعوة لإلباحية والتقرب إلى الشيطان بل وعبادته وتقديسه. ورغم والدته من أسرة محافظة إال أنه مال إل ى الش ھوات وك ان يك ره الكنيس ة وقد انغم س ف ي الش ذوذ ودخ ل ف ي جمعي ة س رية ت دعى "العھ د ال ذھبي" كان ت تض م ش عراء وأدب اء م ارس "كرولي" معھم عالقات جنسية شاذة مع أعمال السحر والشعوذة. وفي عام ( ١٩٠٠ م) انسحب "كرول ي" ليؤس س جمعي ة جدي دة تس مى"ال نجم الفض ي" وب دأ (٥) يتجول داعيا إلى عبادة الشيطان وإلى االستسالم للشھوات. كانت دعوة "كرولي" األساس الذي انطل ق من ه المؤس س الحقيق ي لھ ذه النحل ة وھ و يھ ودي أمريكي اسمه "أنطوان شيلدز الفي" المولود عام ( ١٩٣٠ م). إن تربية "الفي" ساعدته على تأسيس نحلته فقد عمل في ترويض الحيوانات ثم في ملھ ى ليلي ثم انضم إلى عرافين ومنجم ين م ارس م ن خاللھ م الس حر والش عوذة وبع دھا التح ق بكلي ة درس فيھ ا عل م اجتم اع الجريم ة بع د ھ ذه الجول ة انتھ ت ب ه الح ال إل ى إع الن نحلت ه: "عب ادة الشيطان" وكان ذلك في عام ( ١٩٦٦ م) في ولبرجستجت في أوكالند بوالية كاليفورنيا. انظر: البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٧٧. محمد حسن المبارك النحلة الشيطانية ٢٠١١ م http: // انظر البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٧٧. انظر المرجع السابق: ص ٧٨-٧٩. الزوبي ممدوح ١٩٩٨ م عبدة الشيطان: تاريخھم ومعتقداتھم المكتبة الثقافية بيروت ص ١٨-١٧. الزوبي ممدوح ١٩٩٨ م ص ١٨-١٧ والسحمراني أسعد ٢٠٠٣ م ص ٤٣. (٥)

22 ١٩٤٠ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية" أما االسم الذي أعلنه لمنظمته فھو"كنيسة الشيطان" وسمى كتابه المق دس حس ب زعم ه- "اإلنجيل األسود". وق د أص در "الف ي" كتاب ا ف ي ع ام ( ١٩٧٠ م) موض وعه: "أس رار الش عوذة والس حر والعرافة" وفي عام ( ١٩٧٢ م) أصدر كتابا عنوانه: "التعذيب من أجل الشيطان". ولكن االنتشار الواسع لھذه النحلة في الواليات المتحدة األمريكية أدى إلى حصول انشقاقات في أتباع ھذه النحلة منھا في عام ( ١٩٧٥ م) وكان على يد "ميشيل أكينو" وفي عام ( ١٩٨٠ م) على يد ميشيل سميث الذي كتب كتيبا يشرح فيه الشذوذ واإليذاء الجنسي بشكل مقزز. وتوالت حاالت االنشقاق ومعھا االنتشار في الواليات المتحدة األمريكية وخارجھا. وفي السنوات التالية تشكلت أعداد أخرى من الكنائس «اإلبليسية» واتخذت شعارات مضادة لعب ارات االنجي ل و م ؤخرا ب دأت ھ ذه الممارس ات تزدھ ر علن ا ف ي دول أوروبي ة كثي رة. فف ي إنجلترا مثال ھناك تسعة ماليين ش خص ينتم ون إل ى كن ائس الش يطان - وم ثلھم تقريب ا ف ي ألماني ا وإيطاليا. وفي فرنسا ھناك مجلة وبرنامج خاص لعب دة الش يطان تقدم ه عراف ة ت دعى «م دام س ولي». وفي سويس را وإيطالي ا والنمس ا يم ارس آالف األش خاص بانتظ ام م ا يس مى بالق داس األس ود عن د اكتمال البدر. كما أعلن المتحدث الرسمي للجيش البريطاني مؤخرا تعيين الرقيب البحري كريس كرانم ر رئيس ا للطائف ة الش يطانية وھ ذا االعت راف يعن ي أحقي ة األعض اء ف ي ھ ذه الطائف ة بممارس ة ش عائرھم الديني ة وإقام ة ص لواتھم الخاص ة - ب ل ودف ن موت اھم م ن خ الل طق وس ش يطانية خاصة. المبحث الثاني: األصول الفكرية والفلسفية لعب اد الشيطان أفكار اعتنقوھا وجعلوا منھا عقيدة يدينون بھا وھذه األفكار عبارة عن رؤية للكون واإلنسان والشيطان فالكون عندھم أزلي أبدي واإلنسان صورة مصغرة منه وھم يدعون ان الحياة التي نعيشھا (حياة الجسد والدم) ما ھي إال سلسلة ال تنتھي من حلقات الحياة الجسد النفس الذات العقل الروح...الخ وعلى اإلنسان أن ينطلق رقيا في ھذه الحلقات ويرون أن الترقي ال يكون من المنزلة األحط إلى المنزلة األعلى إال عن طريق إشباع المنزلة األحط برغباتھا وشھواتھا حتى الشاذ منھا فال شيء اسمه خطيئة وال شيء اسمه شر ومنكر فكل ما يحقق شھوات النفس ورغباتھا ھو مطلوب عند عب اد الشيطان حتى يصل لھم الترقي في درجاتھم المزعومة. انظر: السحمراني أسعد ٢٠٠٣ م ص ٤٤-٤٣. انظر: المرجع السابق ص ٤٣-٤٥. محمد حسن مبارك النحلة الشيطانية ٢٠١١ م

23 عالية القرني ١٩٤١ وعليه فال أثر للموت بأي طريقة كانت ولو كانت حرقا أو انتحارا ألن الموت في نظرھم ما ھو إال وسيلة لالنتقال من درجة إلى أخرى لذا فھم ال يتورعون عن القتل وسفك الدماء بل يعدون قتل البشر-وال سيما األطفال ألنھم األطھر- ھي القرابين األفضل للتقرب إلى الشيطان. وغايتھم من عبادة الشيطان الدخول إلى ما يسمونه (عالم النور) وذلك عن طريق الدخول في حالة من النشوة والكمال أو الصفاء الذھني وللوصول إلى ھذه الحالة يستخدمون الموسيقى والخمور والمخدرات والعقاقير والممارسات الجنسية الطبيعي منھا والشاذ أيضا الفردي والجماعي. ولعب اد الشيطان مراتب يرتقون فيھا تبدأ من المرتبة األولى التي ال يدخلھا العضو الجديد إال بعد اجتياز اختبار مقزز ومنفر وھكذا كل درجة ال ينالھا العضو إال باختبار وكل اختبار أصعب من الذي قبله حتى يصل إلى المرتبة السابعة التي لم ينلھا إال عدد يسير منذ سنة ( ١٧٤٥ م). أما نظرة عب اد الشيطان إلى معبودھم (الشيطان) فھم يرون أن الشيطان يمثل الحكمة ويمثل الحياة الواقعية ال حياة األوھام والخيال ويمثل كل الخطايا والسيئات التي تقود إلى اإلشباع الجسدي والفكري والشيطان يمثل كذلك االنتقام ال التسامح لذلك فھم يتخلقون بأخالقه ويقصدون سلوك طريقه. ويمثل المعبود الرئيسي عند جماعة "عبدة الشيطان" وسبب ذلك أنه مظلوم والواجب يقضي أن يقفوا إلى جانبه. والشيطان عندھم من المالئكة وليس من الجن فھم يعلنون تمجيدھم له ألنھم يرونه أشجع من في الكون فقد وقف أمام من ال يستطيع أحد الوقوف أمامه فھم ال يدركون أن تمرد إبليس كان بإرادة الله تعالى الكونية وھو تعالى من خلقه بإرادة االختيار بين الطاعة والعصيان. ومن أفكارھم المساواة بين المتضادات من الحب والبغض والخير والشر والماديات والروحانيات واأللم والسرور والحزن والفرح وعلى عابد الشيطان أن يستميت لكي يحقق ھذا التوازن بين تلك المتضادات وھو أمر عسير على النفس ألنه محاولة لتغيير خلق الله عز وجل وما جعل الله لبشر سبيال لتغيير خلقه. وعندما قام "أنطون الفي" بتدشين أول معبد للشيطان في والية سان فرانسيسكو وذلك عام ١٩٦٦ م طرح ھذه العقيدة الفاسدة وفي ذلك اللقاء األول أعلن التخرصات التالية: إن الله ظلم إبليس تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا-. إن إبليس مالك تعرض للظلم رغم أنه رمز القوة والجبروت والعناد. انظر: البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٨٧. انظر: البنعلي يوسف ٢٠٠٤ م ص ٨٩-٨٧.

24 ١٩٤٢ "عبادة الشيطان - دراسة وصفية تحليلية".١.٢.٣.٤.٥.٦.٧.٨.٩ برزت قوته وبرز عناده عندما أمره الله أن يسجد آلدم فرفض األمر. بسبب قوته طرده الله من الجنة. قوة الشيطان الخارقة تنتقل إلى أتباعه. وبعد العقيدة الفاسدة يأتي دور قواعد السلوك فھي عندھم حالة تحلل وبعد عن الصواب ومعاكسة للقيم السامية حيث حقوق الشياطين حسب ألستر كرولي- مجموعة من إنكار كل قيمة أو ضابط أخالقي ودعوة لكل فساد ومزاجية سلوكية تنحط بصاحبھا إلى ما ھو أكثر شرا مما عليه الحيوانات وحقوق الشيطانيين حسب "ألستر كرولي" ھي: لإلنسان الحق في أن يعيش على مزاجه الخاص. لإلنسان الحق في أن يعيش بالطريقة التي يريدھا. لإلنسان الحق في أن يلھو كما يريد. لإلنسان الحق في أن يرتاح كما يريد. لإلنسان الحق في أن يموت في الوقت الذي يريد. لإلنسان الحق في أن يأكل ما يريد. لإلنسان الحق في أن يشرب ما يريد. لإلنسان الحق في أن يسكن أينما يريد. لإلنسان الحق في أن يلبس ما يريد. ١٠. لإلنسان الحق في أن يتحرك كما يريد وان يفكر كما يريد وان يتكلم بما يريد. ١١. لإلنسان الحق في أن يحب كما يريد وأن يمارس الجنس كما يريد. ١٢. لإلنسان الحق في أن يقتل أولئك الذين يقفون عائقا أمام تحقيق ھذه الحقوق. ١٣. الجنس ھو القانون ٢ ولكنه تابع لإلرادة الفردية. إن فلسفة عب اد الشيطان تقوم على قاعدتين أساسيتين: األولى إطالق اإلنسان العنان لش ھواته وملذات ه ألن الھ دف األساس ي ل ديھم ھ و إش باع الرغب ة الجنس ية إش باعا تام ا بغ ض النظ ر ع ن الطريقة. أم ا القاع دة الثاني ة فتق وم عل ى أس اس تس اوي المتض ادات بمعن ى أن الش خص ال ب د أن يتس اوى عن ده الح ب والك ره والخي ر والش ر والمادي ات والروحاني ات والحري ة والعبودي ة واألل م انظر: السحمراني أسعد ٢٠٠٣ م ص ٤٧. انظر: المرجع السابق ص ٤٩-٤٨.