الديناميكا السياسية وإدارة األزمات الدولية:

Save this PDF as:
 WORD  PNG  TXT  JPG

Size: px
Start display at page:

Download "الديناميكا السياسية وإدارة األزمات الدولية:"

Transcription

1 جامع ة األزه ر غ زة عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي كلي ة االقتص اد والعل وم اإلداري ة برن امج م اجستري الع لوم الس ياسية الديناميكا السياسية وإدارة األزمات الدولية: اإلدارة األمريكية ألزمة امللف النووي اإليراني منوذجا ( ( Political Dynamics and Management of International Crisis : The USA Management of the Iranian Nuclear Program Crisis ( ) إعداد الباحثة هيا عدنان عاشور إشراف الدكتور كمال حممد األسطل قدمت هذه الرسالة استكماال ملتطلبات احلصول على درجة املاجستري يف العلوم السياسية كلية االقتصاد والعلوم اإلدارية جامعة األزهر غزة 1434 ه 2013 م

2 داء إه إىل أبي احلنون الذي استمد من روحه ينابيع األمل وضوء الوفاء إىل أمي احلبيبة جسر احلب الصاعد إيل اجلنة, رضاك وديان من هنر الرضا إيل عائليت حفظها اهلل ورعاها إىل زمالئي وزميالتي يف قسم العلوم السياسية أهديهم مجيعا مثرة حصادي العلمي سائلة العلي القدير أن ينفع به أ

3 شكر وتقدير ( البقرة آية )271 )و اش ك ر وا ل ل ه إ ن ك نت م إ ي اه ت ع ب د ون ) الحمد اهلل رب العالمين والصالة والسالم على أشرف األنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلىى للى وصحب أجمعين بعد أما ع يلى ومن اهلل أكرمنى لقد بنعمى البحىو واتسشكشىاف العلمىى فىوفقني إلىي إنجىاه هىال الد ارسى الشىىي مىىا كىىان لتىىا أن شىىشم إت بمسىىاعدة أهىىأ العلىىم الىىاين أشقىىدم إلىىيتم بدسىىمى أمىىاني الشىىكر والشقىىدير وت يسعني إت أن أشقدم في بداي شكري إلي جامع األههر الشي سىاعدشني علىي أن أنقلىي فىي منىابل العلىم والمعرفىىى والشىىىي أفش ىىىر بتىىىا اليىىىوم وانىىىي ريجىىى هىىىال الجامعىىى المعقىىىاءل الشىىىي لقالمىىىا احش ىىىن كىىىأ المشعقشين للعلم والمعرف وهنا أ ص األستاذ الدكتور/ كمال األسطل )حفظى اهلل( لجتىودل الجبىارة والمميهة في شقوير القسم واترشقاء بمسشوي قلب وقالبا العلوم السياسي والاي غمرني بالنصح واإلرشاد والشوجي والشصويب وأمدني بالعون دون كلأ أو ملأ وممىا يهيىدني شىرفا وف ى ار أن يقىوم كىأ مىن الىدكشور / أيمنش هنا يش دا ليىا مناقشىا إبن ار ي والىدكشور/ المصري مناقشا ارجيا بمناقش هال الرسال وشقويمتا أت وت يفىىوشني أن أشقىىدم بالشىىكر الجهيىىأ للىىدكشور/ سنن ي الون ننوش الىىاي سىىاعدني فىىي اإلقىىار النظىىري من برش في العالقا الدولي وأ ي ار عظيم الشىكر وجهيىأ اتمشنىان لكىأ مىن سىاهم فىي انجىاه هىاا العمأ واشمام هال الد ارس داعي اهلل عه وجأ أن شكون في دم عبادل الصالحين و ما توفيقي إال من عند هللا عز وجل ب

4 م خص الد ارسة السياسي والدولي شعد األهما نقق شحوأ وشغير في الو ل القائم بين الحياة والمو الحرب والسلم وهى في أوسل معانيتا موقفا مفاجئا علي أر ي يي الوق وعنصر الشتديد ألشحاا الق ارر الصحيح الاي يشعر ب صانل الق ارر في السياس ال ارجي للبالد حيو األهما الدولي يؤثر فيتا عامأ الحرك والسرع عامأ الديناميكا والميكانيكا لقياس حرك وسرع األحداو والمشغي ار يؤثر على صانل الق ارر السياسي وعلي ردود األفعاأ الدولي وسرع شحركتا واسشجابشتا لتال المشغي ار إن السيقرة على األهما الدولي الكبرى واحشوائتا علم ل قواعدل وأسس ويجب شقويرل وشوسيل قواعدل لشالشى األهما الشي ششحوأ إلى كوارو اا سائر بشري مادي ومعنوي والشي ينشج عنتا الدمار والشد ر في جميل المجات شنقلي هال الد ارس من شساءأ رئيس هو )الديناميكا السياسي وادارة األهما الدولي ) وشبحو هال الد ارس بشكأ عام اتشجاها السياسي الحديث في شوظيف علم الديناميكا والميكانيكا في العلوم السياسي و اص بفرع العالقا الدولي والشفاعال الدولي اسش دم هال الد ارس مناهج العلوم السياسي واتشجاها النظري على احد الدوأ ال ارئدة في هاا المجاأ وهى الوتيا المشحدة األمريكي وسياسشتا ال ارجي للشعامأ مل أهم البرنامج النووي اتي ارنى وكيفي شناوأ اإلدارة األمريكي لألهم ال ارهن الشي اسشحوا على اهشمام المجشمل الدولي وقد شوصل الد ارس إلى نشائج من أهمتا أن البرنامج النووي قد وصأ إلى مرحل مشقدم جدا مما يشيح لتا شصنيل القنبل الاري من برنامجتا النووي مما يثير قلي المجشمل الدولي ج

5 Abstract The political and international crises are considered a turning point and a change in the status quo; between life and death, war and peace which is a surprised attitude, in the broadest sense and on basis of time and threat, for taking the right decision needed by the foreign policy decision maker, in the country So far the International Crisis are affected by motion and speed, dynamics and mechanics factors - in measuring the motion and speed of events and variables - affect largely the political decision-maker and the international reactions and responses to these variables The control of major International Crisis is a science with certain rules and foundations It should be developed and expanded to avoid crises that may turn into disasters, resulting in material and moral casualties and may lead to destruction and illiteracy (anarchy) in many fields This study is based on political dynamics and international crisis management as an essential wonder In general, it examines the recruitment of modern political trends of dynamics and mechanics in political science,specially in the international relations and interactions branch This study applied the theoretical trends in political science over one of the leading countries in this field - the United States and its foreign policy in dealing with the crisis over Iran's nuclear program and how the US Administration deals with this current crisis that has captured the attention of the International community The study reaches to important conclusions as ; the Iranian nuclear program has reached a very advanced stage that enable them to manufacture the atomic bomb within their nuclear program Therefore, the anxiety of the International community is stimulated د

6 احملتوايت اإلهداء الشكر والشقدير المل ص المل ص باللغ اإلنجليهي أ ب ج د الفصل األول مقدمة نامة ل د ارسة 11 مقدمة 11 مهك ة الد ارسة 11 أ داف الد ارسة 11 أ مية الد ارسة 11 فرضيات الد ارسة 11 م هجية الد ارسة 11 حدود الد ارسة 11 صعوبات الد ارسة 11 مصط حات الد ارسة 11 تعريف إج ارئي 111 الد ارسات السابقة الفصل الثا ي : أدارة األومات الدولية 12 المقدمة 22 البعد المفا يمي لألومات الدولية المفهو واألسباب وم ارحل التطور 111 التطور التاريخي لمفهو األومة 111 مفهو األومة 122 مفهو األومة فى ن السياسة 122 تعريف األومة الدولية 111 تعريف األومة الدولية وفق المدارس الثالث في العالقات الدولية 1111 مفهو األومة فى اطار مدرسة ص ع الق ارر 1111 مفهو االومة وفق مدرسة ال سق أو ال ظ 1122 مفهو األومة وفق المدرسة التوفيقية ه

7 العالقة بيش األومة والمفا ي األخرى 1122 مفهو األومة بيش التهابك والتمييو 1111 األومة ومفهومي المهك ة والكارثة 1112 األومة ومفهو التوتر 1111 األومة ومفهو ال اوع 1111 األومة ومفهو الص ارع 622 م ارحل تطور األومة الدولية 0622 أسباب األومة 2622 تحقيق التماسك والوحدة الداخ ية 1622 التمسك باال داف والمصالح 2622 التبايش واالختالف االيدلوجى 722 م ارحل تطور األومة 0722 الم ارحل الرئيسية لتطوير األومة 12 دي اميكة أدارة األومات الدولية 012 مثال تطبقى حرب جور الفوكال د 212 المؤث ارت الدي اميكية والخارجية لألومة و ص انة الق ارر 112 مستويات دي اميكية إلدارة األومات الدولية 212 البعد الدي اميكى لع اصر األومات الدولية 511 دي اميكية ن صر المفاجأة 611 االومات الدولية دي امكية ص ع ق ارر األومة 712 دي امكية تفانل المؤث ارت البيئية ن ى اط ارف االومة الدولية 0712 خطورة تدخل اكثر مش طرف فى األومات الدولية 2712 مؤه ارت الخطورة لمستويات األومة الدولية 812 دي اميكية التعامل مع محيط األومات الدولية 0812 است ارتيجيات مواجهة األومات اإلست ارتيجيات الهجومية اإلست ارتيجيات الدفانية 111 أدوات اإلدارة األمريكية إلدارة األومات الدولية 1111 األداة الدب وماسية و

8 األداة االقتصادية 1111 األداة الدنائية 1111 األداة العسكرية 21 الخاتمة الفصل الثالث : الواليات المتحدة وأومة البر امج ال ووي اإلي ار ي )د ارسة حالة( 11 مقدمة 21 المبحث األول : الواليات المتحدة وادارة البر امج ال ووي اإلي ار ي 021 بداية البر امج ال ووي اإلي ار ي 221 تطو ارت األومة 121 م ارحل تطو ارت األومة ال ووية اإلي ار ية 221 م ارحل تصعيد األومة 11 مواقف الدول الكبرى بهأش امتالك إي ارش السالح 011 المخاوف األمريكية بهأش البر امج ال ووي اإلي ار ي 211 الموقف األوروبي والبر امج ال ووي اإلي ار ي الفصل ال اربع : اآلليات المطروحة ل تعامل مع أومة البر امج ال ووي اإلي ار ي ومستقبل الهرق األوسط مقدمة 22 السياسة الخارجية األمريكية والبر امج ال ووي اإلي ار ي 022 مضموش السياسة الخارجية األمريكية تجاه إي ارش في ظل إدارة الرئيس أوباما 222 أدوات اإلدارة األمريكية لحل أومة البر امج ال ووي اإلي ار ي 12 مستقبل الهرق األوسط في ظل البر امج ال ووي اإلي ار ي 012 سي اريو الضربة العسكرية 212 نوائق السي اريو العسكري األمريكي 112 سي اريو التعايش والتعاوش مع إي ارش ال ووية 212 الصفقة المتبادلة بيش أط ارف األومة الفصل الخامس ال تائج والتوصيات 11 تائج الد ارسة 25 التوصيات الع مية الم ارجع ز

9 الفصل األول مقدمة عامة للدراسة : مقدمة 22 : مهك ة الد ارسة 12 : أ داف الد ارسة 12 : أ مية الد ارسة 12 : فرضيات الد ارسة 12 : م هجية الد ارسة 12 : حدود الد ارسة 72 : صعوبات الد ارسة 12 : مصط حات الد ارسة 12 : الد ارسات السابقة 22 1

10 : مقدمة 22 ششتد العالقا الدولي شقو ار مشالحق اص واننا نشتد فىي عصىر العولمى مشغيى ار عديىدة على جميل المسشويا اإلقليمي والدولي والمحلي ولم يعد فيا أن كثي ار من األهما الدولي قىد مىر على العالم الأ العقود الما ي وت اهل هناك العديد من األهما الشىي شعصىف فىى العىالم المعاصىر مىىن حىىين إلىىى ل ىىر مثىىأ أهمىى القاقىى الغىىااء األهمىى الماليىى واتقشصىىادي العالميىى المىىاء الشلىىوو سباي الشسلح األمن أهم دارفور الصواريخ السوفيشي في كوبا أهم كوريا أهم اتحشباس الح ارري وغيرها مما ت يمكن حصرل من أهما المعىىروف أنىى إن مىىا شحىىأ أهمىى حشىىى شظتىىر أهمىىا جديىىدة شبىىدأ بدحىىداو صىىغيرة سىىرعان مىىا ششفىاقم لشصىبح أهمى شىؤثر علىى العالقىا بىين الىدوأ الشىي شجىد نفسىتا مشورقى - بشىكأ أو بىر ر فىي األهم أو شجد نفستا قرفا في األهم وهنا شظتىر عمليى إدارة األهمى وكيفيى مواجتشتىا وال ىروم منتىا بدقأ ال سائر وأعظم الفوائد وعادة ما ششتد األهم شقو ار في عملي ديناميكي مشصىاعدة فكىأ أهمى لتىىا مقىىدماشتا وأسىىبابتا والمصىىالح المش ىىارب ألق ارفتىىا ثىىم سىىرعان مىىا شنفجىىر األهمىى وششفىىاقم أحىىداثتا وششقور إلى مرحل حرجى ششىب عمليى إنسىداد فىي عنىي الهجاجى ثىم ششقىور األهمى وشنشقىأ مىن موقىف إلىىى موقىىف ل ىىر حيىىو قىىد يجىىد أقىى ارف األهمىى أنفسىىتم فىىي موقىىف حىىرم وشحىى ىىغق عامىىأ الوقىى حيىىىو شفىىىاجئتم األهمىىى فىىىي معظىىىم األحيىىىان وشسىىىبب للن ىىىب الحاكمىىى وصىىىناع القىىى ارر السياسىىىي ىىىغقا عصبيا يشقلب السرع في إش اا الق ار ار المشعلق باألهم متىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىا الشىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىميري الشقىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىور الشىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىاري ي لمفتىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىوم األهمىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى 1111 الموقىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىل اإللكشرونىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىي: wwwsocialcom/forum/showtriad/php967 أحمىد أحمىد إبى ارھيىم إدارة األهمى الشعليميى منظىور عىالمي اإلسىكندري دار الوفىاء لىدنيا القباعى والنشىر 1112 م ص 21 2

11 شعد أهم البرنامج النووي اإلي ارني من األهما المشفاقم الشي ششتدها الساح الدولي واإلقليمي فىىي اةونىى األ يىىرة حيىىو شجىىد الوتيىىا المشحىىدة واسىى ارئيأ وغيرهىىا مىىن األقىى ارف مثىىأ الوكالىى الدوليىى للقاقى النوويى واإلشحىاد األوروبىي أق ارفىا فىي أهمى البرنىامج النىووي اإلي ارنىي وفىي مواجتى مباشىرة مىىل إيىى ارن بىىأ أن هنىىاك بعىىا األقىى ارف العربيىى ولىىو مىىن و ارء السىىشار شجىىد نفسىىتا فىىي أهمىى أق ارفىىا أي ىىا البرنامج النووي اإلي ارني وشداعياشتا المشفاقم ومن الأ حالى الديناميكيى السياسىي الشىي ششىتدها األهمى اإلي ارنيى األمريكيى وأقى ارف أ ىرى ششنىىاوأ هىىال الد ارسىى بالشحليىىأ كيفيىى إدارة الوتيىىا المشحىىدة األمريكيىى ألهمىى البرنىىامج النىىووي اإلي ارنىىي وحوأ الغموا الاي يحيق بالبرنامج النووي اإلي ارني وحقيق وجودل من عدم يبقىىى أن نشىىير إلىىى أن علىىم الىىديناميكا يىىدرس حركىى األجسىىام وعالقشتىىا بكىىأ مىىن اإلحىىداثيا والهمنيى المكانيى وبمىا أن علىم السياسى هىو علىم القىوة الديناميكيى والقىوة هىي الشىي ششىكأ صىلب علىم السياسى وأسىاس وجىودل وكيىف شلعىب المشغيى ار السياسىي دو ار ديناميكيىا فىي ششىكيأ الحىدو فالنشىاق الىىاي يمارسىى الىىبعا علىىى الىىبعا يشحىىرك كغيىىرل مىىن األفعىىاأ فىىي عىىالم الواقىىل بعامىىأ قىىانون الفعىىأ ورد الفعأ Reaction وعامأ الوق الاي يؤثر في الظواهر واألحداو العالمي Action نىىدرس أي ىىا عالقىى هىىاا العلىىم الحركىىي والمشغيىىر بفىىن إدارة األهمىىا الدوليىى وعالقىى الىىديناميكا السياسىىىي بعناصىىىر األهمىىى الدوليىىى والقىىىاء نظىىىرة شىىىامل علىىىى كيفيىىى صىىىناع األهمىىىا الدوليىىى والفئىىى المسىىىشفيدة منتىىىا وعمليىىى اش ىىىاا القىىى ارر السياسىىىي ال ىىىارجي والسىىىلوك السياسىىىي للدولىىى شجىىىال المشغيىىى ار الديناميكي القارئ وعلىى برنامجتىا السياسىي ال ىارجي وكيىف يمكىن لصىانل السياسى ال ارجيى اش ىاا أحمد أحمد إب ارھيم المرجل السابي م ص 25 - كمىىىىىاأ األسىىىىىىقأ مقدمىىىىىى فىىىىىىي علىىىىىم الحركىىىىىى السياسىىىىىي والىىىىىىديناميكا السىىىىىلوكي والسياسىىىىىىي الموقىىىىىىل اإللكشرونىىىىىي: 3

12 الق ارر المناسب في الوق المناسب إلدارة أهمى دوليى قارئى مىن ناحيى أ ىرى شواجى الىدوأ فىي الوقى الىىى ارهن أوقىىىا عصىىىيب نشيجىىى األو ىىىاع البيئيىىى المشغيىىىرة باسىىىشم ارر فالثابىىى الوحيىىىد فىىىي السياسىىى هىىىو المشغير ونظ ار للمشغي ار الجاري الشي شق أر على النظام العالمي الجديد وسرعشتا وظتور األهما في جميل مجات حياشنا اليومي فاألهما ليس اا قبيع واحىدة ش شلىف بدسىلوبتا ومسىبباشتا كمىا أنتىا شواجى بدسىاليب م شلفى ونظى ار ألهميى إدارة األهمىا الدوليى و أثرهىا الكبيىر فىي اش ىاا القى ارر السياسىي ال ىارجي فىي العالقىا الدوليى ال ارجيى للىدوأ بىدأ الحكومىا والمنظمىا بشقىويرل كعلىم وفىن وكمىا " بدأ بعا الجامعا العربي بشدريس مادة " إدارة األهما الدولي وشعشبر الوتيا المشحدة األمريكي من الدوأ ال ارئىدة فىي مجىاأ األهمىا إدارة بىأ وصىأ األمىر إلىىىى قيىىىام صىىىناع السياسىىى األمىىىريكيين بش قىىىيق وشفجيىىىر وافشعىىىاأ بعىىىا األهمىىىا لشحقيىىىي المصىىىلح األمريكي من وجت نظىرهم أو دمى لمصىالح حلفىاء الوتيىا المشحىدة األمريكيى ولعىأ أهمى البرنىامج النىىووي اإلي ارنىىي شمثىىأ نمواجىىا إدارة لكيفيىى األهمىى الدوليىى فىىي السياسىى ال ارجيىى األمريكيىى حيىىو أن الوتيىىىا المشحىىىدة شحىىىاوأ إظتىىىار صىىىورشتا بدنتىىىا اا القىىىوة والسىىىيادة العالميىىى وال ارعيىىى لجميىىىل الىىىدوأ المسش عف وششد أ بشكأ مباشر وغير مباشر في معظىم - األحيىان إن لىم يكىن فىي جميىل األهمىا الدولي - الشي شق أر علىى صىانعي السياسى ال ارجيى وشحديىدا أهمى البرنىامج النىووي اإلي ارنىي والشىي شعشبر أهم إقليمي و دولي في نفس الوق ششكىون هىال الد ارسى مىن مقدمى و اشمى وشوصىيا باإل ىاف إلىى أربعى فصىوأ يركىه الفصىأ علىىى األوأ منتجيىى الد ارسىى أمىىا الفصىىأ الثىىاني فيقىىدم د ارسىى شدصىىيلي للىىديناميكا السياسىىي وعالقشتىىا - عىىىه الىىىدين الىىى ارهم " الش قىىىيق للقىىىوارإ وادارة األهمىىىا " ق ١ دار ال واجىىىا للنشىىىر والشوهيىىىل عمىىىان 1992 ص نصىير محمىد كىاظم الهبيىدي الوتيىا المشحىدة األمريكيى وادارشتىا لالهمىا الدوليى جامعى بغىداد رسىال دكشىو ارل غير منشورة 1111 ص 11 4

13 بإدارة األهما الدوليى وصىنل قى ار ار السياسى ال ارجيى فىي حىين يشنىاوأ الفصىأ الثالىو مفتىوم األهمى الدولي و ادارة األهم الدولي وكيفي اش اا ق ارر السياس ال ارجي فىي وقى نشىوب األهمىا الدوليى أمىا الفصىىأ ال اربىىل فيشنىىاوأ بالشحليىىأ نشىىوب وشقىىور أهمىى البرنىىامج النىىووي اإلي ارنىىي وكيفيىى الوتيىىا إدارة المشحدة األمريكي لتال األهم : 21 مشكلة الدراسة شحاوأ هال الد ارس اإلجاب عن الشساؤأ الرئيس الشالي: كيف واجهت الواليات المتحدة األمريكية وص اع ق ارر ا أومة البر امج ال ووي اإلي ار ي ويشفرع عن هاا الشساؤأ الرئيس الشساؤت الشالي : الىىديناميكا هىىي مىا السياسىى بعلىىم عالقشتىا هىىي ومىىا السياسىي السياسىىي القىى ارر وبصىنل وبىىإدارة األهما الدولي وماهي الدولي األهم شنفجر كيف مواجتشتا وكيفي عناصرها وادارشتا ما هي إسش ارشيجيا ووسائأ حأ األهما الدولي السياسي ق ارر اش اا يشم كيف ال ارجي المشعلي باألهم ما هي حقيق وجود البرنامج النووي اإلي ارني اإلي ارني النووي البرنامج أهم شقور كيف دور صناع هو ما السياسي الق ارر الدولي األهما حأ في وأهميش ال ارجي البرنامج ملف أهم بإدارة المشحدة الوتيا فيتا قام الشي الكيفي هي وما النووي اإلي ارني 5

14 : 31 أهداف الدراسة شتىىدف الد ارسىى إلىىى و ىىل د ارسىى أوليىى شدصىىيلي إللقىىاء ال ىىوء علىىى علىىم الىىديناميكا السياسىىي والشعريف ب وربق بعلم السياس وكيفي اتسشفادة منى فىي العلىوم السياسىي واإلنسىاني والىربق بىىين هىىاا العلىىم وبىىين فىىن للدوأ إدارة األهمىىا الدوليىى وأهميشىى فىىي شوجيىى القىى ارر السياسىىي ال ىىارجي إدارة د ارسىىى فىىىن األهمىىىا الدوليىىى وكيفيىىى نشىىىدش وشقىىىورل وعناصىىىرل واسىىىش ارشيجيا الشفاعىىىأ مىىىل األهما ومناهج علم األهما إدارة والشعرف على بعا األهما الدولي الشعرف على كيفي اش اا القى ارر السياسىي ال ىارجي فىي اإلدارة الدولي والمواقف الدولي الشي شتدد مصالحتا األمريكيى عنىد مواجتى األهمىا ربىىق علىىم الحركىى بعمليىى اش ىىاا القىى ارر السياسىىي ال ىىارجي لىىإدارة األمريكيىى وربقتىىا بعناصىىر األهمىىىا الدوليىىى وكيفيىىى إدارشتىىىا و قىىىوا اش ىىىاا القىىى ارر السياسىىىي ال ىىىارجي المناسىىىب إلدارة األهما لشفادي ال سائر وشحقيي المكاسب الدولي شسليق ال وء على البرنامج النووي اإلي ارني كدهم دولي ششفاعىأ معتىا ال ارجيى األمريكيى فىي الوق ال ارهن وقرح جميل السيناريوها المقروح لحأ هال األهم : 41 أهمية الدراسة شنبل أهمي هال الد ارس من عدة عوامأ وأسباب ناكر منتا: كما شكشسب هال الد ارسى أهميشتىا مىن مو ىوعتا الجديىد فىي الىربق بىين عىدة مشغيى ار واظتىار عالقىى الشىىدثير والشىىدثر فيمىىا بينتىىا مثىىأ األهمىى الدوليىى وصىىنل القىى ارر السياسىىي والموقىىف الىىدولي 6

15 وكىىالك البرنىىامج النىىووي اإلي ارنىىي وأقىى ارف األهمىى واتنشقىىاأ مىىن موقىىف إلىىى ل ىىر فىىي حركىى ديناميكي مشغيرة شثيىىر هىىال الد ارسىى الجىىدأ العلمىىي حىىوأ الغمىىوا والمالبسىىا الشىىي أحاقىى بالبرنىىامج النىىووي اإلي ارني واألهم الدولي ما بين إي ارن والوتيا المشحدة األمريكي نىدرة الدارسىا المشعلقى بتىاا المو ىوع المششىعب والمشعىدد الجوانىب و اصى لمىا لى مىن شىدثير مباشر على فلسقين والمنقق العربي وعلى مجمأ األو اع والعالقا اإلقليمي والدولي شقدم هال الد ارس حال د ارسي نمواجي لكيفي الشعامىأ مىل األهمىا الدوليى مىن ىالأ الشقبيىي على أهم البرنامج النووي اإلي ارني وشعدد األق ارف وش ارب المصالح حوأ هىال المو ىوع او األبعاد اإلقليمي والدولي : 51 فرضيات الدراسة ش شبر هال الد ارس الفر يا اةشي : علم الديناميكا السياسي هو علم الحرك ويرشبق السياسي بديناميكي إدارة األهما الدولي إدارة الوتيىىا المشحىىدة األمريكيىى ألهمىى البرنىىامج النىىووي اإلي ارنىىي ا ىىع تعشبىىا ار وأقىى ارف إقليمي ودولي أ رى 7

16 : 61 منهجية الدراسة الم هج الوصفي التح ي ي يعشبىر هىاا المىىنتج مظلى واسىىع ومرنى قىىد شش ىمن عىىددال مىن المنىىاهج واألسىاليب الفرعيىى مثىأ المسىىوح اتجشماعي ود ارسا الحات سوف أسش دم هاا المنتج في شو يح علم الديناميكا و ادارة األهما في شحديىد صىائص وأسىس هىاا العلىم ووصىف شىامأ لقبيعشتىا ونوعيشى والعالقى بىين مشغي ارشتىا وأسىبابتا واشجاهاشتا وما إلى الىك مىن جوانىب شىدور حىوأ سىبر أغىوار هىاا العلىم كظىاهرة مشصىل بىدرا الواقىل كمىا يمكىن أي ىا مىن ىالأ هىاا المىنتج رصىد وقىائل مىن ىالأ المالحظى وأحىداو شحىدو علىى أرا شسىاعدنا الواقل لد ارسشتا وشحليلتا على أسىس علميى ومنتجيى دقيقى بتىدف الشوصىأ إلىى حقىائي ثابشى علىىىى فتىىىم الظىىىاهرة بنىىىاءا علىىىى المالحظىىىا الواقعيىىى ومحاولىىى الشنبىىىؤ بالمسىىىشقبأ مىىىن ىىىالأ عالمىىىا إرشىىادي رئيسىىي ششقىىابي مىىل المنقىىي والىىك مىىن ىىالأ رصىىد عناصىىرها وشحليلتىىا ومناقشىىشتا وشفسىىيرها إلسشيعاب الواقل الحالي وشوقل إشجاها مسشقبلي بعيدة أداة د ارسة الحالة أدوا وهو من المنتج الوصفي الشحليلي وجهء من منتج شحليأ الم مون لدر اس حال وشقبيي جميل األقىىر النظريىى علىىى هىىال الحالىى سىىشقوم الباحثىى بإقارهىىا العملىىي علىىى شقبيىىي إدارة األهمىىا الدوليىى والقىى ارر السياسىىي ال ىىارجي األمريكىىي علىىى أهمىى البرنىىامج النىىووي اإلي ارنىىي والقىىاء ال ىىوء علىىى شعامىىأ 2222 ( السياسىى ال ارجيىى األمريكيىى مىىل هىىال الحالىى د ارسىى حالىى أهمىى البرنىىامج النىىووي اإلي ارنىىي )

17 72: حدود الدراسة الحد الموضوني لتال الد ارس حدود مو وعي ششمثأ في جهئيىا رئيسىي الىديناميكا ششمثىأ السياسىي فىي علىم وفىن إدارة األهمىىىا العالميىىى وعالقىىى األهمىىىا الدوليىىى بصىىىناع القىىى ارر السياسىىىي ال ىىىارجي علىىىى الشقبيىىىي مىىىل الوتيىىا المشحىىدة األمريكيىى نمواجىىا والجىىهء األ يىىر بكيفيىى اش ىىاا القىى ارر السياسىىي ال ىىارجي األمريكىىي وشعامل مل أهم البرنامج النووي اإلي ارني الحد المكا ي ششمحور الد ارس حوأ الوتيا المشحدة األمريكي وادارشتا وسلوك سياسشتا ال ارجيى - كبعىد إيى ارن نحىو إقليمي- وبعا األق ارف اإلقليمي والدولي الحد الوما ي : هنالك سش أحداو جعل أهم البرنامج النووي اإلي ارني ششفاقم الأ الفشرة ) ( حسب شقرير للوكال الدولي ووثيق فرنسي قام بمحاول للحصوأ على معىدا 1- أن إي ارن نووي اص بإعادة معالج الوقود النووي 1111 عام 1- أن إي ارن قد قام باسشي ارد حوالى قن ونصف قن من اليو ارنيوم القبيعي في بداي الشسعينا 1991 م دون إبالغ الوكال الدولي بالك الاري للقاق 2- أن إيى ارن قامى بىإقالي برنىامج لشقىوير شكنولوجيىا شصىنيل المىاء الثقيىأ وأن لىديتا منشىدة شقىوم بالك في مدين أ ارك 4- أن إيىى ارن شقىىوم باسىىشغالأ شرسىىيبا لليو ارنيىىوم القبيعىىي موجىىودة فىىى أ ار ىىيتا بىىالقرب مىىن يىىاهد كمصدر محلى للمواد النووي 9

18 حسىىب شصىىريحا روسىىي ب بىى ارء وعلمىىاء أجانىىب فىىى بعىىا ب ارمجتىىا 2- أن إيىى ارن شسىىشعين النووي من باكسشان وكوريا الشمالي ودوأ غربي 6- أن عينىا مىن مسىشويين مىن اليو ارنيىوم الم صىب قىد وجىد فىى منشىدة لمعالجى الوقىود النىووي فى موقل ناشانه النووي 7- إن معظىم هىال الوقىائل قىد أقىر بتىا إيى ارن رسىميا ممىا يشىير إلىى وجىود مالمىح محىددة لبرنىامج نووي سري يقوم على أساس ش صيب اليو ارنيوم : 81 صعوبات الدراسة ال لق بين المفاهيم والمصقلحا العلمي الواسع للبحو العلمي الجديد عدم شوافر فرص للسفر بسبب قل المصادر المالي للشدكد من بعا الم ارجل كثرة انققاع الشيار الكتربائي ونقص الم ارجل : 91 مصطلحات الدراسة الدي اميكا:- علم ي شص بحرك األجسام ومسبباشتا وعالقشتا باإلحداثيا المكاني والهماني الميكا يكا:- يدرس حرك األجسام من حيو وجودها أو انعدامتا وانشظامتا ومسارها ومسبباشتا ششيح لنا معرف شاريخ حرك أي جسم أو شنبؤ بحرك الجسم األستاتيكا :- هى علم السكون والثبا وعدم الشغيير بدون إسم علم الديناميكا السياسي كماأ األسقأ مقدم في علم الحرك السياسي والديناميكا السلوكي والسياسي الموقل اإللكشروني: 12

19 القنن ارر:- هىو عبىارة عىن ا شيىار بىىين مجموعى بىدائأ مقروحى لحىأ مشىىكل مىا أو أهمى مىا شسىير وفىىي شكأ معين األومة الدولية: األهم الدولي حسب شعريف عبىارة عىن هىي "كو ارأ بيىأ" شظتىر الىاي الهمنىي "المجىاأ في ن اهعا شرشفل إلى الحىد الىاي شتىدد فيى بشغييىر قبيعى العالقىا القائمى " وشعىرف األهمى الدوليى وفقا لما ي ارل شارله ماكيالند وهو من رواد مدرس شحليأ النظم/النسي على أساس مظاهرها وشفاعالشتا ال ارجيى بدنتىا فشىرة إنشقاليى مىابين الحىرب والسىلم واحشمىاأ شصىعيد جميىل األهمىا الدوليى لشصىأ إلىى مرحلى الحىرب إت أن معظمتىا يش ىاءأ بىدون اللجىوء إلىى إسىش دام القىوة مىن قبىأ الىدوأ المشورقى فىي )3( األهم على الرغم من شعدد شعريفا مفتوم األهم الدوليى وعىدم وجىود شعريىف واحىد مشفىي عليى بىين الدارسىين والمحللىىين والبىىاحثين وعلىىى الىىرغم مىىن عىىدم الششىىاب بىىين كىىأ األهمىىا ألن كىىأ أهمىى لتىىا صوصىىيشتا وشفردها وظروفتا ال اص بتا إت أن هناك عناصر أساسي يش منتا موقف األهم هناك شىب إجمىاع عليتا وهال العناصر الثالث هي : المرشفل الشتديد )للقيم والمصالح واألمن القومي واألهداف مل إد ارك القيادة السياسي للشتديد( -1 يي أو اإللحاح الوق المشاح )إلش اا الق ارر وال غق العصبي( -1 )شقل األهم المفاجدة على نحو مفاجئ لصناع الق ارر( -2 - مصقفى علوي الشعريف بظاهرة األهم الدولي مج ة الفكر االست ارتيجي العربي بيرو ع ص نادي شكارة اش اا الق ارر فى األهم الدولي - )3( مصقفى علوي مرجل سبي اكرل ص 146 دار النشر والقباع مكشب جامع بغداد 1996 ص 45 11

20 الق ارر السياسي و ادارة األومة الدولية: شعنىىي أو كلمىى قىى ارر إش ىىاا قىى ارر لغويىىا الحكىىم بشىىرجيح جانىىب علىىى ل ىىر وشعنىىي إيجىىاد حىىأ لمشىىكل أو " الشوصىأ إلىى إقى ارر الشىيء أو شبنيى او إسىشعمال وبالنسىىب "لجىون لىونترد فىإن صىناع القى ارر شمثىىأ قور من اإلجى ارءا الشىي شحىوأ المشىاكأ إلىى وعىادة ا سياسى لىن ي لىو القى ارر مىن شبريى ار أيديولوجيى وقىد يثيىىر القىى ارر ردود فعىىأ مىىن دوأ او مجموعىىا لتىىا أيىىديولوجيشتا ال اصىى وهىىاا يىىؤدي إلىىى أن شد ىىا المشىىىكل صىىىورشتا السياسىىىي او شصىىىبح مسيسىىى "بىىىالوفين" أمىىىا فإنىىى يعىىىرف القىىى ارر كعمىىىأ مىىىدروس قىىىام صاحب الق ارر بإش اال باشجال مجموع من األفعاأ لتا صوصيشتا وهو عمأ يؤ ا علىى ىوء قى عمأ يمكن شصنيف عناصرل الرئيسىي إلىى نىاشج العمىأ وحصىيل المنشىوم ويعىد "اليىو جىاك" القى ارر كحىىدو نفسىىي يشصىىف أوت بممارسىى الحىىار والشعقىىأ مثىىأ إ شيىىار نىىوع العمىىأ وثانيىىا قىىرح الحلىىوأ غيىىر العقالني أثناء الممارس العقالني أما ثالثا: هو فإن الق ارر هدف يحاوأ صاحب الق ارر شحقيق وف ال عن الك فإن الق ارر يش من إلش اهم قد يؤدي إلى نشائج سلبي وايجابي : 111 تعريف اجرائى النندي اميكا السياسننية هىىى باألجمىىاأ المشغيىى ار السياسىىي المششاليىى الشىىى شحىىيق بالبيئىى السياسىىي ىىمن قانون الفعأ ورد الفعأ والك من المجاأ السياسي والعالقا الدولي ومشغي ارشتا - كاظم هاشم نعم الوجيهة فى اتسش ارشيجي دار النشر اياد للقباع بغداد 1111 ص 112 كمال األسطل دراسة أولية تأصي ية بع واش الدي اميكا والفيوياء السياسية هرت ن ى موقع د كمال االسطل 2102 ال اربط astalcom/indexphp?action=detail&id=184 تاريخ االطالع 2102/2/01 12

21 دي امكيننة أدارة االومننات الدوليننة هىىى حركىى الفعىىأ وردود اتفعىىاأ السىىريع وغيرمسىىيقرة عليتىىا لشعىىدد اتقىىى ارف شصىىىبح ديناميىىىا وشفىىىىاعال القىىى ارر الىىىدولى ششعلىىىي بالسياسىىىى ال ارجيىىى للدولىىى وبمصىىىىالحتا المششرك دي اميكننا القننوة السياسننية : وهىىي عبىىارة عىىن أليىىا وأفعىىاأ وردود أفعىىاأ ششعلىىي بممارسىى الشىىدثير علىىى الق ار ار السياسي للدوأ األ رى 11 : الدراسات السابقة :121 كمال األسطل د ارسة أولية تأصي ية بع واش الدي اميكا والفيوياء السياسية وهى د ارس مشفردة ومشدصل لفكرة وجود علم الديناميكا و ح هىال الد ارسى وربقى بىين مفىاهيم علىم الديناميكا والحرك وكيف يمكن أن شوظف فىي علىم السياسى الىاي هىو علىم حركى ولىيس السىكون وان وجد حال مىن الشىواهن بفعىأ شفىاعال بىين قىوى م شلفى فىي فشىرة أو مرحلى شاري يى معينى فىإن حالى السىىكون والشىىواهن سىىرعان مىىا ششبىىدأ وششغيىىر بحكىىم ظتىىور قىىوى وا شفىىاء قىىوى و ىىعف أ ىىرى المجشمىىل السياسي على جميل المسشويا المحلي واإلقليمي والدولي هو في و ل نعلم مشغير حركي ديناميكي جميعىىا أن الثابىى فىىي السياسىىى هىىو المشغيىىر علىىىم السياسىى هىىو علىىم الحركىىى ويشنىىاوأ كافىى الظىىىواهر السياسي بم شلف شنوعاشتا هو فىي الحقيقى علىم دينىاميكي مشقىور مشحىرك وشقىور الد ارسى واشبعى المنتج الشحليلي الوصفي وربق بين علم الديناميكا وغيرها من العلوم اإلنساني األ رى ويؤ ا على الد ارس قصرها وعدم شوسعتا بشفاصيأ كبيرة كمننال حمنناد النن مط اإلسننت ارتيجي األمريكنني إدارة فنني األومننات الدوليننة مقننال مج ننة جننيش النندفاع الوط ي ال ب ا ي 121: وشعر ىى هىىال الد ارسىى إلىىى مفتىىوم انعكاسىىا و األهمىىا إدارة الحىىرب البىىاردة إدارة األهمىىا علىىى الدوليىىى وش صصىىى الد ارسىىى ىىىالأ الحقبىىى الهمنيىىى ال اصىىى بىىىالحرب البىىىاردة بىىىين الوتيىىىا المشحىىىدة 13

22 األمريكيىى واتشحىىاد السىىوفيشي ولىىم يشعىىرا الباحىىو لكيفيىى مىىيالد األهمىىا وم ارحلتىىا وكيفيىى مواجتشتىىا واسىش ارشيجيا حىأ األهمىا ويؤ ىىا علىى الد ارسى نقصىىتا فىي الشعىرا إلىىى القى ارر السياسىي ال ىىارجي للوتيا المشحدة األمريكي واقشصارها على حقب همني معين :12 صير كاظ الوبيدي الواليات المتحدة األمريكية وادارتها لألومات رسالة دكتو ارة بغداد ش صص الد ارس بشكأ شىدرجي فىي فصىولتا عبىر هيكليى الد ارسى فىي الفصىأ األوأ شو ىيح وشعريىف إدارة وكيفيى األهمى األهمىا الدوليى وأمثلى شاري يى علىى أهمىا دوليى حىدث والفصىأ الثىاني د ارسى شقبيقيى شحىدو فيتىا الباحىو بشىكأ موسىل فىي أهمشىي البرنىامج النىووي الع ارقىي وكوريىا الشىمالي وكيىف شعاملىىى اإلدارة األمريكيىىى مىىىل جميىىىل جوانىىىب األهمىىى بشىىىكأ ي ىىىدم مصىىىالحتا ونفواهىىىا بشىىىكأ رئيسىىىي واسىش دم الباحىو المىنتج الشحليلىي لدارسى فىن وعلىم األهمىا إدارة ودارسى الحالى علىى العى اري وكوريىا الشىمالي وكيفيى شعامىأ اإلدارة األمريكيى مىل ملفاشتىا ال ارجيى لمحافظشتىا علىى هيمنشتىا الدوليى وعلىى كسىر جميىل القىوى األ ىرى الشىي شتىدد مصىالحتا اإلسىش ارشيجي و ؤي ىا علىى هىال الد ارسى بشىكأ أساسىي أنتا شوسع في األهما وم ارحأ ششىكلتا وشحىدو بصىورة غيىر مفصىل عىن األهمىا الدوليى وأغفلى الد ارس هيكلي السياس ال ارجي وكيفي صناع الق ارر السياسي ال ارجي للشعامأ مل األهما الدولي القارئىى ومىىا هىىي العوامىىأ الشىىي شلعىىب دو ار بىىار اه فىىي ششىىكيأ القىى ارر ال ىىارجي ومىىدى شىىدثيرل علىىى إدارة األهما جاسنن يننو س الحريننري دور ن منناء السياسننة العننرب فنني نم يننة صنن ع القنن ارر السياسنني الخننارجي العربية 17 : يناقش هاا الكشاب دور علماء السياس العرب في دعىم عمليى صىنل القى ارر السياسىي ال ىارجي وشحديىد العوامىأ والمىؤث ار فىي صىنل القى ارر السياسىي ال ىارجي وأبىره هىال الد ارسى مسىاح متمى مىن علمىاء 14

23 السياس في شؤون السياس ال ارجيى وصىنل القى ارر السياسىي ال ىارجي سىيجعأ علمىاء السياسى يىدلون بىىدلوهم ويم ىىون فىىي ششىىجيعتم علىىى جعىىأ أ ارئتىىم واسششىىا ارشتم فىىي دمىى دولتىىم ولىىيس مجىىرد إصىىدار د ارسىا أكاديميى وأ ارء علميى مصىيرها اإلهمىاأ وعىدم اتسىشجاب لتىا وركىه الد ارسى علىى أن علمىاء السياسى العىرب شنشظىرهم ادوار فىي عمليى صىنل القى ارر السياسىي ال ىارجي وأوصى الد ارسى بىدن علىى المؤسسىىا السياسىىي العربيىى أت شغفىىأ هىىال الد ارسىى و ىىع للد ارسىى والشحليىىأ والرصىىد المو ىىوعي لل روم بنشائج وشوصيا في الشؤون السياسي والدولي واإلسشر اشيجي إدريس لكري ي د ارسة بع واش إدارة األومات الدولية فني ننال متحنول مقاربنة ل منوذج األمريكني فني الم طقة العربية د ارسات محكمه موقع ديواش العرب 11: ركه هال الد ارس في جوهرها األساسي حوأ ما هو مفتوم إدارة األهما الدولي ومىا هىي المقومىا الشىي شعشمىد عليتىا الوتيىا المشحىدة فىي هىال األهمىا إدارة وكيىف شعاملى الوتيىا المشحىدة األمريكيى مىل األهمىا العربيى كمىا شناولى مرونى القى ارر السياسىي ومالءمشى لحىأ األهمىا المرسىوم شحىدث أي ا عن: دور القوة العسىكري والمعلومىا فىي إدارة األهمىا الدوليى وعىن المقومىا األمريكيى إلدارة األهما الدولي إن مقارب النموام األمريكىي إلدارة األهمىا الدوليى والعربيى فىي عىالم مىا بعىد الحىرب الباردة ششقلب منا الشمييه بين الحات الشي ششد أ فيتا هال الدول باسم الشرعي الدولي وق ار ار األمم المشحدة وأغفل هال الد ارس إبعاد وشفاصيأ فن وعلم األهما إدارة محمد السيد س ي تح يل السياسة الخارجية والموقف الندولي لصن انة القن ارر السياسني الخنارجي القا رة 2111 شنىاوأ الكشىاب مىن القىديم إلىى الحىديو شحليىأ العمليى السياسىي ال ارجيى وكيفيى اش ىاا القى ارر السياسىي ال ىىارجي وشحليىىأ عناصىىرل وكيفيىى اش ىىاا القىى ارر فىىي السياسىى ال ارجيىى والموقىىف الىىدولي ىىالأ األهمىى 15

24 الدوليى والعناصىر المرشبقى بمصىقلح األهمى الدوليى مثىأ المفاجىدة والشتديىد و ىيي الوقى ركىه هىاا الكشاب على السياس ال ارجي وشحليلتا وأبعادها ووحىداشتا ولىم يشعىرا الكشىاب بشىكأ موسىل ومفصىأ إدارة إلى مفتوم األهما الدولي محمد إب ار ي م صور الخيار ال ووي في الهرق األوسط إنمنال ال ندوة التني ظمهنا مركنو د ارسنات المستقبل جامعة أسيوط 2111 : شعىىىرا الكشىىىاب فىىىي محشىىىوال وعبىىىر هيكلشىىى إلىىىى الشعىىىرف علىىىى كىىىأ منىىىاقي الشسىىىلح النىىىووي فىىىي الشىىىري األوسىق وينىاقش مىدى أهميى ال يىار النىووي لىىبعا الىدوأ العى اري إيى ارن باكسىشان التنىد إسىى ارئيأ ونشدة البرنامج النووي لكأ الدوأ الشي شمشلك السالح النووي كما شعر الد ارسى بشىكأ موسىل إلىى الموقىف النىووي فىي إيى ارن واحشمىات شقىورل واشجاهىا المسىشقبأ و إلىى أسىباب سىعى إيى ارن للحصىوأ علىى قىدرة نوويى و شمى الد ارسى بمسىشقبأ ريقى القىىوى النوويى فىي الشىري األوسىق فىي أوائىأ القىىرن الحىىالي : الموقىىف الحىىالي والمسىىشقبلي ومىىدى م ارقبىى وشىىد أ إسىى ارئيأ والوتيىىا المشحىىدة األمريكيىى فىىي النشىىاق النىىووي بدقىى فىىي الشىىري األوسىىق ويؤ ىىا علىىى هىىال الد ارسىى عىىدم حىىداثشتا وقىىدمتا وحصىىىوأ شقو ار كثيرة في البرنامج النووي في الشري األوسق لم ششعرا لتا الد ارس 16

25 الفصل الثاني إدارة األزمات الدولية 02 المقدمة البعد المفا يمي لألومات الدولية المفهو واألسباب وم ارحل التطور 22 إدارة دي اميكية األومات الدولية الخالصة 17

26 الفصل الثاني إدارة األزمات الدولية 11: مقدمة بالص ارعا مليئا عالما اليوم عالم أ حى والمصالح المشعار القوى شفاعال في اهد عالم ومحاوت الدولي والكيانا الكبرى عارم نهع لي بما والتيمن والسيقرة النفوا م اركه انشقاأ ألصحابتا أشكالتا بكاف القوة لحياهة ويؤشر الك لوجود نهع جامح بال رورة شؤدي والتيمن للشسلق للقوى ندا شكون أن يجعلتا القوة من مسشوى إلى الوصوأ من وقوميا ودوأ كيانا حرمان إلى األهما ويؤدي الكبرى هاا السلوك إلى نشوء إلى ششقور قد الشي شفاقم ص ارعا حروب نشوب أو في هاا اإلقار شعمأ األق ارف على إدارة األهم بممارس ال غق بشكأ مرن وحكيم وفي مقش يا الموقف أو شسعى إلى الشعايش والشوافي دون أن ششحمأ دولتم شكلف أو سائر مرشفع بما يشكأ ديناميكا ) )حركي سياسي إلدارة األهم في إقار أفعاأ يمارستا البعا مل البعا اة ر أو البعا على البعا ومكان همان كأ في لإنسان مالهم حال الم شلف أشكالتا على أن األهما ورغم وشحدو المشقدم البلدان في الشي األهما أن إت شدثيرها وعمي قبيعشتا ا شالف مل سواء حد على والمش لف بني بحكم شدثي ار أكثر قابعا شد ا اليوم العالم يعيشتا النظام الدولي الاي يشسم بالققبي األحادي : وهيمن قوة واحدة على مجريا السياس الدولي وعلي يشكون هاا الفصأ من مبحثين المبحو األوأ: البعد المفاهيمي لألهما الدولي المفتوم واألسباب وم ارحأ الشقور المبحو الثاني: ديناميكي إدارة األهما الدولي 18

27 : 22 البعد املفاهيمي لألزمات الدولية املفهوم واألسباب ومراحل التطور ىىرورة ملحىى هىىي الشىىي حىىدد مجىىاأ نظىىام دولىىي فغيىىاب الدوليىى األهمىىا إدارة فىىي اإلهشمىىام فعىىاأ للرقابىى علىىى الحىىروب واشسىىاع هىىامش المنىىاورة بالشىىرعي الدوليىى والميىىأ الوا ىىح إلىىى إسىىش دام معايير مهدوج الشقبيي ي لي المناخ األمثأ لشعدد وشفاقم األهما الدولي وشواشر إحداثتا واسشفحاأ ممىا قورشتىا ي ىعنا علىى أعشىاب عصىر الفو ىى الحقيقيى قىد يبلىع العبىو الالمسىئوأ فيى باأللعىاب النووي حد إشعاأ محرقى نوويى كبىرى شلىشتم العىالم فىي أشونتىا وهنىا شعنىى الحاجى وبإلحىاح إلىى اللجىوء إلىىى أسىىلوب إدارة األهمىىا الدوليىى والسىىعي الىىدائم والحثيىىو إلىىى شقىىويرل وشوسىىيل قواعىىدل والشوسىىل فىىي اسش دام ك يار ت بديأ عن لردع الص ارعا الدولي واألهما الدولي : 111 التطور التارخيي ملفهوم األزمة فىىي القىىىب ظتىىر أي القىىىديم اإلغريقىىي نققىى شحىىىوأ بمعنىىى أنتىىا لحظىىى قىى ارر حاسىىىم فىىي حيىىىاة المىىريا وهىىى شقلىىي للدتلىى علىىى حىىدوو شغييىىر جىىوهري ومفىىاجئ فىىي جسىىم اإلنسىىان كاألهمىى القلبيىى وأقلىىي عليتىىا أهمىى ألنتىىا وصىىل إلىىى قريىىي مسىىدود أقلىىي كمىىا هىىاا المصىىقلح فىىي القىىرن السىىادس عشر للدتل على ارشفاع درج الشوشر في العالقا بىين الدولى والكنيسى وبحلىوأ القىرن الشاسىل عشىر شىواشر اسىش دامتا للدتلىى علىى ظتىىور مشىكال قيىىرة أو لحظىا شحىىوأ حاصىل فىىي شقىور العالقىىا السياسي واتقشصادي واتجشماعي عام وفى 1927 عرف األهم بدنتا لأ فادح ومفاجئ في العالقى بىين العىرا والقلىب فىي مجاأ اتقشصاد وال دما ورؤوس األمواأ ومنا الك الشاريخ بدأ الشوسل في اسش دام مصقلح األهم ) 1( كمىىاأ حمىىاد الىىنمق اتسىىش ارشيجى اتمريكىىى فىىى أدارة األهمىىا الدوليىى مج ننة النندفاع الننوط ى ال ب ا يننة 1111 العدد 121 wwwlebarmygovlb/articalaspin=arid=

28 فىىي أقىىار علىىم الىىنفس الحىىديو عىىن أهمىى التويىى واسىىش دم الىىديموغ ارفيون عنىىد حىىديثتم عىىن أهمىى اتنفجىار السىكاني وأسىىفر اسىش دام عىن شىىدا أ بىين مفتىوم األهمىى والمفىاهيم الم شلفى اترشبىىاق اا الحيوي والوثيي ب 12 : مفهوم األزمة انعكسىى الشصىىو ار الم شلفىى لألهمىىا ومو ىىوعاشتا وأسىىباب ظتورهىىا علىىى شعريىىف األدبيىىا الم شلفىى لتا حيو يسش دم مصقلح األهم بشكأ واسل لشوصيف العديد من المشكال : فتناك أهم اقشصادي أهمى نقديى أهمى نفسىي أهمى دوليى الىخ واحشلى األهمى الدوليى بوصىفتا مصىقلحا سياسىيا محىأ اهشمام الباحثين في مجاأ العالقا الدولي ساعين لو ل شعريىف محىدد لتىا غيىر أن ا ىشالف الىرؤى الفكري للباحثين أدى إلى شعدد الشعاريف وفي هاا السياي انقسم الباحثون في شعريف األهم إلى ثالو مىدارس فكريى األولىى شقىدم شعريفىا يرشكىه علىى مفىاهيم مىنتج صىنل القى ارر والثانيى شقىدم شعريفىا نسىقيا لألهم وثالث شحاوأ الشوفيي بين المنتجين» Crises «ويعىىىود اصىىىقالح األهمىىى إلىىىى الفكىىىر اليونىىىاني القىىىديم الىىىاي يقصىىىد بتىىىا نققىىى شحىىىوأ فىىىي األم ارا ال قيرة والقاشل والشي شؤدي عادة إلىى المىو المحقىي أو الشىفاء الشىام كمىا ورد اسىش دام هىاا» Wet-ji «المصقلح باللغ الصيني في شكأ كلمشين أوتهما شعبر عن ال قر والثاني عن الفرص ) 1( نصىىير كىىاظم الهبيىىدى الوتيىىا 1111 ص 12 المشحىىدة اتمريكيىى وادارنتىىا لألهمىىا جامعىى سىىان كلمنىىشس اتمريكيىى فىىى بغىىداد مصىىىقفى علىىىوي الشعريىىىف بظىىىاهرة األهمىىى الدوليىىى مج نننة الفكنننر االسنننت ارتيجي العربننني بيىىىرو ع ص

29 الشىي يمكىن اسىشثمارها لىدرء ال قىر مىن ىالأ شحويىأ األهمى ومىا شنقىوي عليى مىن م ىاقر إلىى فىرص إلقالي القد ار اإلبداعي تسشثمار هال األهم 4 : مفهوم األزمة يف علم السياسة األهمىى السياسىىي هىىي موقىىف أو ظىىرف أو حالىى يواجتتىىا مش ىىا القىى ارر السياسىىي فىىي الدولىى لمواجتشتىىا وحلتىا عنىدما ششالحىىي فيتىا اإلحىىداو وششى اهمن وشششىىابك فيتىا األسىىباب بالنشىائج فاألهمىى هىي لحظىى حرجىى وحاسىىم ششعلىىي ظتورهىىا فىىي مسىىشقبأ الدولىى والحكومىى السياسىىي المسىىئول عىىن الدولىى لمواجتىى األهمىىا وعليىى فالبىىد مىىن شنصىىيب برنىىامج أو أكثىىر يىىشم ششىىغيل فىىي ظىىروف القىىوارإ إاا مىىا أ ارد القائمون على الواقل السياسي واإلداري شفادي مصير الشقتقر والتالك على اقأ شقدير وبرنامج من هاا القبيأ هو عبارة عن منتج يمثأ شقني شسش دم لمواجت الحىات ا\لقارئى الشىي ت يمكىن شجنبتىا واجى ارء الشح ىي ار الالهمىى لتىا قبىىأ وقوعتىىا بمعنىى أكثىىر دقىى أشىب بمحاولىى شجميىىل المعلومىا الالهمىى عىىن مسببا األهم ومن ثم واش اا شحليلتا الق ارر المناسب بشكأ سريل وفاعأ : 211 تعريف األزمة الدولية Coral Bell األهم الدولي حسب شعريف "كو ارأ بيأ" هي عبارة عن "المجىاأ الهمنىي الىاي شظتىر Oran " في ن اهعا شرشفل إلىى الحىد الىاي شتىدد فيى بشغييىر قبيعى العالقىا "أو ارن يىونج" إمىا القائمى فيرى بدن األهم الدولي عبارة عن "مجموع أحداو شكشف عن نفستا بسىرع محدثى بىالك Young ) 1( هشىىىام عوكىىىأ القوانننند االساسنننية فنننى ادارة االومنننات الدولينننة 2101 ص 1-2 علىىىى الموقىىىل اتلكشرونىىىى wwwhichamoukalmaktoobblogcom ) 2( نصير كاظم الهبيدى مرجل سبي اكرل ص

30 إ التا في شواهن القوى القائم في ظأ النظام الدولي أو أيا من نظم الفرعي بصورة أنسابي وبدرج شفوي في الدرجا اتعشيادي مل هيادة احشماأ شصعيد الموقف إلى درج العنف دا ل " وشعرف األهم الدولي وفقا لمىا يى ارل ششىارله Chares Makeland ماكيالنىد وهىو مىن رواد مدرسى شحليأ النظم/النسىي علىى أسىاس مظاهرهىا وشفاعالشتىا ال ارجيى بدنتىا فشىرة انشقاليى مىابين الحىرب والسىلم واحشمىىاأ شصىىىعيد جميىىىل األهمىىىا الدوليىى لشصىىىأ إلىىىى مرحلىىى الحىىرب إت أن معظمتىىىا يش ىىىاءأ بىىىدون اللجىىوء إلىىى اسىىش دام القىىوة مىىن قبىىأ الىىدوأ المشورقىى األهمىى فىىي لكنىى يىىرى بىىان األهمىى الدوليىى رغىىم قورشتىا ت شىؤدي بصىورة دائمى إلىى الحىرب وشىارة شكىون األهمى بمثابى الوقىائل اإلج ارئيى الشىي ششعىرى فيتا الصال القائم بين سم وأ رى أو حال الشبدأ في الحات الشي شىالهم األهمى والقى ار ار المش ىاة وعملي صنعتا والشعقيدا الشي شكشنفتا فتي شقشرن بحدو أو واقعى شىدفل بىالموقف إلىى نققى انعقىاف قد شؤوأ ب إلى أحىد أمىرين سىلبا أو أيجابىا ويشمثىأ فىي هىاين األمىرين فىي السياسى الدا ليى والسياسى الدولي واسشق ارر وعدم إسشق ارر عنف وعدم عنف حأ ون اهع تهننارلو أمننا يرمنناش و ننو مننش رواد مدرسننة صنن ع القنن ارر فيننرى إش األومننة الدوليننة ت طننوي ن ننى ن اصر معي ة تكوش مدركة مش قبل ص اع الق ارر ي: أعماأ مشوقع من قبأ ال صم -1 إد ارك 1- أو شصور وجود شتديد إد ارك 2- الوق المحدد لصنل الق ارر والرد علي ص ) 1( قىىىاري المغربىىىي منىىىى المقىىىردي ادارة االومنننات فنننى العالقنننات الدولينننة دار النشىىىر المكشىىىب العربىىىى الحىىىديو اتسكندري 1111 ) 2( انظر: أحمد عامر مقدمة في إدارة األومات كلي الشجارة قسم اتقشصاد والعلوم السياسي جامع قناة السىويس بىور سعيد 1959 ص 11 و ما بعدها 22

31 إد ارك العواقب المتلك لعدم الرد -4 أما "مي ائيىأ بريشىر" فقىد عىرف األهمى الدوليى بدنتىا حالى شميههىا وشنبىئ بقىدومتا أربعى أمىور وشىشل ص كما ش ارها المسشويا العليا لصانعي الق ارر فيما يدشي: الظروف 1- المحيق الدا لي وال ارجي قيام 1- شتديد للقيم األساسي الحالي والمسشقبلي شصاعد 2- احشماأ حدوو أعماأ عنف عسكري فرا 4- وق محدد يكون قصي ار للشعامأ مل كأ هال المسشجدا والشتديدا وهناك من يري أنتا ظاهرة دولي شعكس حال شوشر )قد شكون سريع جدا أحيانا( بىين فىريقين أو دولشىين نشيجىى ىىالف فىىي الىى أري أو الموقىىف إ اهء مسىىدل مىىا وقىىد )الشىىوشر( هىىاا يشحىىوأ إلىىى حالىى نىى اهع دولىىي محشمأ أو فعلي أما بصورة غير عادي أو فجائي وشعىرف بدنتىا شىكأ ىاص مىن أشىكاأ الشفاعىأ الىدولي يقشىرن بىالك الشحىوأ المفىاجئ فىي قبيعى العالقى السىىائدة بىىين دولشىىين والىىاي ينقىىوي علىىى شتديىىد جىىدي لمصىىالح حيويىى واحشمىىاأ الىىد وأ فىىي مواجتىى عسكري مباشرة ف الا عن يي الوق وقد عولج األهم من حيو أنتا حال يشولد فيتا حىوادو كثيىرة وشىديدة شىدعو األقى ارف المنتمكىين فىي أهم إلى القيام بدفعاأ كما يشقلب الحاأ وهاا الحادو على الفعأ أنما يعىود فىي األسىاس إلىى األقى ارف المشىدهمون وأنتىم عنىدما ي و ىون فىي حالى أهمى عبىو ار فىي م ارحلتىا يشمثلىون فىي إد اركتىم المحصىال ) 1( نصر محمد متنا إدارة االومات والكوارث اسيوق مصر المكشب الجامعى الحديو 1117 ص 29 ) 2( السىىيد علىىوة أليننات الصنن ارنات الدوليننة د ارسننة سياسننات التعنناوش النندولى التيئىى المصىىري العامىى للكشىىاب 1955 ص

32 اةشي بعد عىيش األهمى واقفىاء جىدواها كمىا أن األهمى ششكىون مىن أحىداو ششمركىه فشعىود لشكىون صىيع جديدة من شقارب أو اع وكالك شفحص األهم من حيو وهن األحواأ وما يصاحبتا من شىعور بعىدم الشدكىىد ممىىا هىىو حاصىىأ أو سيحصىىأ وت مفىىر فىىي حىىاأ كتىىال مىىن الشحسىىب والشثبيىى واعىىداد يىىا ار وبىىدائأ يعىىوأ عليتىىا فىىي مواجتىى مىىا قىىد ينشتىىي إليىى األمىىر فىىي ىىم شصىىريف األهمىى أو علىىى أثرهىىا بدوقىىىا م شلفىىى األمىىىد ولمىىىا كانىىى األو ىىىاع غيىىىر المشدهمىىى ششسىىىم بكىىىون المشىىىاركين فىىىي األهمىىى إدارة يشمشعون بقدر من قابلي الرقاب والسيقرة على الحات فإن األهم شعد حاتا من الصعوب بمكان على المعنيين بتا إن يشمشعوا بقدر واف مىن مشقلبىا الرقابى والسىيقرة ويصىبح قصىور الرقابى مىدعاة للفىهع اص عندما يالهم األهم يي في الوق ونقص في كمي ونوعي المعلوما الموثق والمصنف الشي يعوأ عليتا هاا ف الا عن سىرع وديناميكيى شغيىر أنمىاق المواقىف والعالقىا بىين األقى ارف المشورقى في األهم مما يعكس مهيدا من حات القلي واإلجتاد وات ق ارب والواقىىل انىى كلمىىا كانىى األهمىى الشىىي شنشىىد بىىين دولشىىين أو أكثىىر فىىي البيئىى الدوليىى شمىىس األمىىن القىىومي والمصىىالح الحيويىى كلمىىا كىىان رد الفعىىأ سىىريعا وعلىىى العكىىس مىىن الىىك فإنىى يكىىون رد الفعىىأ أقىىأ شىىدة وسىرع والىك حينمىا ت يحصىىأ أي انشتىاك أو مسىاس مىىن شىدن أن يقىود إلىىى ىرر قيىر بالمصىىالح األمني والحيوي واألهداف الوقني العليا هاا من ناحي ومن ناحي أ رى فىإن عىدم المسىاس بىدمن الدولى القىومي ومصىالحتا الحيويى وأهىدافتا األساسي يجعأ من الحال المشوب بالشوشر ش شلف شماما وفي هال الحالى فإنى لىيس مىن المسىشبعد أن يصبح مو وع قيام األهم مسدل احشماأ أي أن المسدل الناشئ قد شحأ وهي في بدايشتا وبالك يهوأ مو ىىوع األهمىى أصىىالا ولكىىن مشىىى نشىىد حالىى يشعىىرا فيتىىا أمىىن ومصىىالح دوليىى معينىى لشتديىىد وت 1111 ص كاظم هاشم نعم الوجيهة فى اتسش ارشيجي دار النشر اياد للقباع بغداد -) 1( 24

33 شسشجيب في حين الدول األ رى بإ اهل ما قد سببش من شتديد لألمن والمصالح الحيوي فمعنىي الىك أن األهم قد نشد بالفعأ لىىاا يمكىىن القىىوأ أن األهمىى الدوليىى هىىي الىىك الجىىهء الحاسىىم مىىن الصىى ارع الىىدولي الىىاي يشسىىم بىىاحش ارم أو شصاعد وشائرل نشيج مساستا بالمصالح القومي والقيم والمثأ العليا بحيو يشعر صناع الق ارر بشتديدها وشعر تا لل قر مما يشقلب سرع الرد وشبره احشمالي اندتع الحرب اللتا نشيج المفاجدة الشي يحىىدثتا مثىىأ هىىاا الشتديىىد ويمكىىن شقورهىىا بدحىىد اشجىىاهين: أمىىا نحىىو الشصىىعيد والوصىىوأ بتىىا إلىىى حافىى الحرب وأما باشجال الش فيا وامشصاص وشائرها وشالشيتا وشعىىرف - األهمىى الدوليىى ىىا- أي بدنتىىا شىىكأ ىىاص مىىن إشىىكاأ الشفاعىىأ الىىدولي يقشىىرن بىىالك الشحىىوأ المفىىىاجئ فىىىي قبيعىىى العالقىىى السىىىائدة بىىىين دولشىىىين والىىىاي ينقىىىوي علىىىى شتديىىىد جىىىدي لمصىىىالح حيويىىى واحشماأ الد وأ في مواجت عسكري مباشرة ف ال عن يي الوق : 611 تعريف األزمة الدولية وفق املدارس الثالث يف العالقات الدولية : مفهو األومة في إطار مدرسة ص ع الق ارر 0622 ( اهشم رواد مدرس صنل الق ارر جيمس روبنسون هيرمان ششارله هولسشي فىي كاهن( هي ومان شعريفتم لألهم بشدثيرها علىى عمليى صىنل القى ارر بوصىفتا حىدثا مفاجئىا يواجى صىانل القى ارر وفقىا لتىاا المنظور ركه روادها على حالى الشتديىد المفىاجئ أو اةنىي ألهىداف حيويى يعشبرهىا صىانل القى ارر ىمن مدركا نابع من النسي العقيدي فيرى روبنسون أن األهمى موقفىا بىين دولشىين أو أكثىر يىشم إد اركى مىن قبىىأ صىىانل القىى ارر ويش ىىمن الموقىىف سىىما اصىى مىىن قبيىىأ أنىى يشىىكأ شتديىىدا لألهىىداف والمصىىالح ) 1( - فا أ هكى محمد األهم الدولي بىين الشصىعيد والشفعيىأ مجلى العلىوم القانونيى والسياسىي بغىداد 1954 ص 174 ) 2( نادي شكارة اتخاذ الق ارر فى األومة الدولية دار النشر والقباع مكشب جامع بغداد 1996 ص 11 25

34 المتمى إ ىاف لكونى شتديىد مفىاجئ لصىانل القى ارر ويصىاحب شىعور بمحدوديى الوقى الىالهم تش ىاا الق ارر هيرمىىان ويىرى أن األهمى موقىىف مفىاجئ فىىي أحىد مشغيىى ار النظىام ويؤكىىد أن األهمى عبىىارة عن موقف يسبب شغيي ار مفاجئا في واحدة أو أكثىر مىن المشغيى ار األساسىي المنشظمى فىي اا السىياي يؤكد هولسشي على أن األهم الدولي شعشبر أحد م ارحأ الص ارع وششسم بسما اصى أبرههىا أحىداو مفاجئىى غيىىر مشوقعىى مىىن جانىىب أحىىد األقىى ارف وشىىؤدي لرفىىل درجىى الشتديىىد فشىىرغم صىىانل القىى ارر علىىى ات شيار بين بديلين فقق الحرب أو اتسشسالم (3) في إطار األومة مفهو ال ظ أو ال سق مدرسة 2622 شكشسىىب مدرسىى النسىىي أهميىى كبىىرى عنىىد شحليىىأ األهمىىا الشىىي شكىىون القىىوى الكبىىرى فىىي النظىىام الىىدولي أق ارفىىا مباشىىرة أو غيىىر مباشىىرة فيتىىا نظىى ار لش اهيىىد مقومىىا عىىدم اتسىىشق ارر فىىي النظىىام الىىدولي وش اهيىد شبىادأ األفعىاأ والشحركىا الصى ارعي الشىىي شؤشىر علىى اسىشع ارا القىوة الماديى أو اسىىش دامتا (4) ويمثأ الك جوهر المد أ النسقي في د ارس األهم الدولي هىىاا السىىياي فىىي اهىىشم الشعريىىف القنسىىقي لألهمىى الدوليىى بىىإب اره العالقىى بىىين ظىىاهرة األهمىى الدوليىى والنظىىىام الىىىدولي فتىىىو يىىىدرس األهمىىى الدوليىىى فىىىي إقىىىار المفىىىاهيم ال اصىىى بمىىىنتج النسىىىي فىىىي شحليىىىأ ( )5( العالقىىا الدوليىى وقىىد اهىىشم رواد مدرسىى النسىىي كينىىو بولىىدبنع أو ارن يونىىع كىىو ارأ بيىىأ ششىىارله (2( وليد األعظمي األهم الدولي مج ة الع و السياسية كلي العلوم السياسي جامع بغداد ع 2 نوفمبر ص 27 وليد األعظمي المرجل السابي ص 44 (3) k J Holsti, Intentional political A frame work for Analysis, Prentice hall, n j Third Edition,1977, p429 (4) Charles McClelland, The Beginning Duration and Abatement of International Crisis: Comparison in Tow Conflict Arenas, In Charles F Herman (Eds), International Crisis: Insight Form Behavior Research, New York, the Free Press, 1972, p 83 )5( مصقفى علوي س وك مصر الندولي خنالل أومنة منايو/يو ينو 0967 رسىال دكشىو ارل غيىر منشىورة كليى اتقشصىاد والعلوم السياسي جامع القاهرة 1951 ص 5 26

35 ماكليالند( في شعريف األهمى الدوليى بشحديىد لثارهىا علىى شقىور النظىام الىدولي القىائم ويىرى الىبعا أن األهم بوصفتا ظاهرة دولي شحدو فىي إقىار النظىام الىدولي نشيجى الشفىاعال القائمى بىين وحداشى فىي هاا السياي يعرف "بولدنع" األهم الدوليى بدنتىا "نققى شحىوأ فىي العالقىا الدوليى أو النظىام السياسىي أي أن األهم الدولي هي أهما النظام السياسي" "يونج" ويرى أن األهمى الدوليى هىي مجموعى مىن األحداو سريع الشالحي شهيد مىن أثىر قىوى عىدم اتسىشق ارر فىي النظىام الىدولي العىام أو أي مىن نظمى الفرعي فوي المسشويا المعشادة القبيعي وبشكأ ملحوظ بحيو شهيد من إمكانيا وقوع العنف دا أ وفقىىا لىىالك يفتىىم "يونىىع" األهمىى علىىى أنتىىا أحىىداو شسىىاهم فىىي حالىى مىىن عىىدم اتسىىشق ارر فىىي النظىىام" (2) العالقا الدولي بما يؤدي لنشوء حال قائم على اسش دام العنف في العالقا الدولي وشى رى كىىو ارأ بيىىأ أن األهمى شىىؤدي إلىىى شغييىر فىىي قبيعىى العالقى بىىين أق ارفتىىا فىي هىىاا السىىياي شعرف األهم الدولي "بدنتا نقق شحوأ في قبيع العالقى بىين األقى ارف حيىو شرشفىل الصى ارعا إلىى مسشوى يتدد بشغيير قبيع العالق بين الدوأ على سبيأ المثاأ األهما الشي شقىل بىين حلفىاء ششحىوأ عالق الشحالف إلى عالق انشقاي وفي حال األهما الشي شقل بىين األعىداء ششحىوأ العالقى مىن عالقى سلم إلى عالق حرب" (3) ويىرى ششىارله ماكليالنىد أن األهمى شمثىأ مرحلى وسىقا بىين حالى السىلم وحالى الحرب فاألهم قد شكون بداي فعلي للشوج نحو الحرب أو شجنبتا (4) وفىي شقىديرل ششىكأ األهمى مرحلى حاسىم شش ىا عنىدها قى ار ار مصىيري (5) وفقىا لمنظىور مدرسى النسىي فىإن األهمى الدوليى ششىكأ نققى (1) Kenneth E Boulding, Conflict And Defense, New York, Harper & Row Torch Book Edition, 1963, p250 (2) Oran young, The Politics of Force: Bargaining During International Crisis, New Jersey, Princeton University-Press 1968P15 (3) Coral Bell, the Convention of Crisis, A Study In Diplomatic Management, London, Oxford University Press, 1977, p 4-9 (4) Charles McClelland, The Beginning Duration and Abatement of International Crisis: Comparison in Tow Conflict Arenas Opcit, p83 (5) Charles McClelland, The Acute International Crisis, In: Dean G Pruitt And Richard C Snyder, (Eds), Theory And Research on The Causes of War, Prentice-Hall, 1969,p96 27

36 شحوأ فىي شقىور نظىام دولىي أو فرعىي يصىاحبتا شىوشر مفىاجئ يد ىا قىا بيانيىا صىاعدا بشىكأ سىريل وقد يؤدي لحال من عدم اتسشق ارر في النظام الك إلمكاني اللجوء للحرب 1622 مفهو األومة في إطار المدرسة التوفيقية حىىاوأ رواد المدرسىى الشوفيقيىى )مايكىىأ بريشىىر لري اوفىىري( عنىىد شعىىريفتم لألهمىى الم اهوجىى بىىين افش ار ا مدرسىشي النسىي وصىنل القى ارر والعمىأ علىى الشوفيىي وشحقيىي الشكامىأ بيىنتم "اوفىري" ويىرى األهم بوصفتا " حال الشغيير في المحيق ال ارجي ويشم إد اركتا في إقار وق محدد مل اش اا و ل لمواجت شتديد المصالح القومي والقيم" بينما يرى "بريشر" األهم اسشنادا علىى الظىروف المصىاحب فيؤكد على أن األهم ششكأ "حال شصاحبتا ظروف أربع روري شفىي بغىرا قيامتىا هىال الظىروف ششمثىىأ فىىي: شغييىىىر فىىي البيئىىى الدا ليىى وال ارجيىىى شتديىىد القىىىيم والمصىىالح ىىىيي الوقىى ومحدوديشىىى احشمالي اسش دام العنف وفقا لتاا المنظور فإن المدرس الشوفيق شركه على عدة حقىائي ششمحىور حىوأ: وجىود شتديىد للقىيم والمصىىالح ىىيي الوقىى المشىىاح أمىىام صىىانل القىى ارر حالىى مىىن الشىىوشر مصىىاحب لعمليىى اش ىىاا القىى ارر احشمالي شغيير العالقا في المسشقبأ بين أق ارف األهم (1) Arie Ofri, Crisis And Opportunity for Casting, Orbid a Journal of World Affairs vol26 no 4winter 1983p821 فا ىىأ هكىىي األهمىى الدوليىى 1954 ص 172 بىىين الشصىىعيد والشعقيىىد مج ننة الع ننو القا و يننة والسياسننية جامعىى بغىىداد ع ىىاص 28

37 7 : العالقة بني األزمة واملفاهيم األخرى 0722 مفهو األومة بيش التهابك والتمييو ( مفتىوم بىين المفكىرون يميىه األهمى وعىدد المفىاهيم مىن اا الصىل بتىا مىن قبيىأ المشىكل الكارث الشوشر الن اهع الص ارع( ويىدشي هىاا الشمييىه نظى ار لوجىود حالى مىن الششىابك والشقىارب بىين هىال المفاهيم ومصقلح األهم ورغم الشدا أ والششاب إت أن هناك حدا فاصالا بينتم : األومة ومفهومي المهك ة والكارثة 2722 بىين األهمى الفىري والمشىكل والكارثى يكمىن فىي أن المشىكل يكىون مقىروح أمامتىا حلىوأ فىإاا مىا شفاقم المشاكأ وشقور الص ارع و ال الف نكون عندئا بصدد أهم بتىاا المعنىى فىإن المشىكل شمثىأ مشىكل سىبب مىن أسىباب قيىام األهمىا وبالشىالي ت شمثىأ أهمى لكىأ كىان وان أهمى مشىكل كىأ بينمىا األهمى عبىارة مسىشحيأ شىب أمىر حلتىا أن يبىدو معقىدة مشىكل عىن بىالقري الشقليديى أمىا فتىي الكارثى البشىر صىنل مىن شكىون ت األحيىان أغلىب فىي ولكنتىا مشىكل كىالهتهأ الحىروب وشوابىل والبى اركين والفي ىانا المىدمرة واألعاصىير باإلمكانىا شواجى أن مىن أ ى م قىوى اا فتىي إلىخ الكاسىح بعيىدة لفىاي إلىى لثارهىا وشمشىد األحيىان بعىا فىي للدولى أو الجماعى حشىى أو الفىرد لإنسىان العاديى والبنى البشر شقوأ األساسي عن كثي ا را وش لف الدمار والش ريب أهمىا عنتىا شنىشج أن الممكن ومن إلدارشتا فن إلى شحشام منتا أهم وكأ اقشصادي وأهما اجشماعي وأهما فردي أهما حصرلتا ت السيناريو أسم عليتا يقلي مشكامل منظوم الأ من هشام حمهة إدارة األخبار في الق وات الت فويو ية في وقت األومات د ارسة حالة: تجربة ق ناة أبنو ظبني فني تغطينة الحرب في افغا ستاش والع ارق رسال ماجسشير غير منشورة الجامع اتفش ار ي : كليى إدارة األعمىاأ 1117 ص 72 29

38 األومة : ومفهو التوتر 1722 ينشد الشوشر النفسي مىن شفىاعال المشغيى ار اتجشماعيى واتقشصىادي والسياسىي الشىي شلشقىي فىي م ىىمون واحىىد هىىو األهمىى وت يمكىىن القىىوأ أن الشىىوشر هىىو سىىم مىىن سىىما األهمىى بىىأ هىىو أحىىد أبعىىاد األهمى ويعشبىر أحىد أدوا الصى ارع الشىي مىن نمواجتىا ال ىغوق النفسىي - المؤديى للشىوشر- والحصىار والشتديد وغيرها : األومة ومفهو ال اوع 2722 يمثىىأ النىى اهع الىىدولي حالىى ىىالف أو ا ىىشالف مشصىىاعدة قىىد شىىؤدي إلىىى صىىر اع دولىىي كمىىا يىىدشي النى اهع نشيجى ألحىداو أو عوامىأ سىابق فىي حىين ش شلىف األهمى عىن النى اهع فىي احشوائتىا علىى عنصىر المفاجئىىى فشحىىىدو بشىىىكأ مفىىىاجئ وسىىىريل إ ىىىاف إلىىىى أنتىىىا ششىىىكأ حالىىى ششىىىدهم عنىىىدها العالقىىىا بىىىين األقىى ارف كمىىا شحمىىأ فىىي قياشتىىا اسىىشم ارر الصىى ارع الىىاي يسىىشدعي مىىن األقىى ارف المشصىىارع السىىعي تحشوائ من الأ و ل ق لش فيف شمتيدا إليجاد حلوأ قبأ أن ينشقأ إلى حال الحرب األومة : ومفهو الص ارع 1122 شعشبىر األهمى نققى شحىوأ فىي قبيعى العالقى بىين األقى ارف حيىو شرشفىل الصى ارعا إلىى مسىشوى يتدد بشغيير قبيع النظام ويؤشر الك إلى أن األهم الدولي أ يي نقاقا من الصى ارع وأكثىر احكامىا فىي إدارشتىا وأكثىر و ىوحا فىىي شعريفتىا إلىى جانىب إمكانيى عهلتىىا كظىىاهرة عىن الصى ارع )3( بمعنىىى أن الص ارع مفتوم أوسل وأشمأ من األهم الشي شعشبر جهء من الص ارع فا أ محمد هكي األهم الدولي بين مقشربا ومفشرقا المصىقلحا مج ة أ المعارك بغىداد ع) 9,5 ( 1996 ص 42 فا أ محمد هكي المرجل السابي ص 45 (3) Coral Bell, the Convention of Crisis, Opcit, p

39 شنقىوي األهمى بحكىم قبيعشتىا علىى عىدة جوانىب مششىابك ومشدا لى سياسىي وجغ ارفيى واقشصىادي واداري نظ ار لالك ششعدد المعايير بشعدد األهم شصنيفا وششنوع أنواعتىا شحديىد عمليى فىي المسش دم في هاا السياي يصنف بعا المفكرين األهما الدولي وفقا لمعاير محددة فىالبعا يميىه بىين األهمى الدولي الحقيقيى واألهمى الدوليى المهيفى Crisis Pseudo الشىي يصىعب شبريرهىا فتىي أشىب بىاألم ارا الشي شنشج عن ا ق ارب وش شلف أسبابتا الظاهري عن أسبابتا الحقيقي والىبعا األ ىر يميىه بىين األهمىىا الدوليىى وفقىىا لنقاقتىىا الجغ ارفىىي فىىي هىىاا اإلقىىار هنىىاك أهمىىا محليىى شقىىل فىىي نقىىاي جغ ارفىىي محدود كما يحدو في بعا المدن والمحافظا وهناك أهما قومي شؤثر في المجشمل ككأ كالشلوو البيئي أو شتديد ارجي وأ ي ار ثم أهما دولي كدهم اتنحباس الح ارري وأهم الع اري وأفغانسشان وأهم البرنامج النووي اإلي ارني وشعشبر األهما المحلي واإلقليميى والقوميى متمى لكنتىا ت شحمىأ نفىس ال قر الاي شحمل األهم الدولي ما لم ششد أ القوى الكبرى كدق ارف رئيسي فيتا )3( : 611 مراحل تطور األزمة الدولية شرشبق األهما الدولي بدسباب عديدة ومشنوع وت يمكن اإلحاق بتا جميعا ما يعني أن اندتع األهمىى لىىيس مىىن ال ىىروري أن يىىرشبق بسىىب واحىىد فقىىق ورغىىم أن لكىىأ أهمىى أسىىباب اصىى تنىىدتعتا وشميهها عن غيرها من األهما إت أن هناك أسباب عام ششقاقل فيتا الكثير من األهما الدولي هاا من جانب وعلى الجانب األ ر ش ل األهم لنظام ى مشغير وشمىر بم ارحىأ مشعىددة وشىرشبق كىأ مرحلى بقبيع الظروف المصاحب لألهم (1) Coral Bell, the Convention of Crisis, Opcit, p 4-9 عبد هلل البلداوي إدارة األومات الع ارق موذجا معتد اإلمام الشىي ارهي الىدولي للد ارسىا واشىنقن المصىدر:المثقىف السياسي (3) Coral Bell, the Convention of Crisis, Opcit, p

40 0622: األومة أسباب البىاحثين ل ارء شعىدد حىوأ أسىباب انىدتع األهمىا الدوليى ويىرى الىبعا أن نىوع األهمى يىرشبق إلى حد بعيد بدسىبابتا فىإاا كانى األهمى اقشصىادي فىإن أسىباب انىدتعتا شىرشبق بعوامىأ اقشصىادي فىي حىىين إاا كانىى األهمىى اا دتت سياسىىي فإنتىىا شىىرشبق بعوامىىأ سياسىىي ويؤكىىد الىىبعا علىىى أن اندتع األهم ت يرشبق بعامأ واحد فقق وانما يرشبق بدسىباب جوهريى شش ىمن عوامىأ م شلفى ومشعىددة تنىدتعتا كمىا أن هىال األسىباب مىن الصىعوب بمكىان حصىرها واإلحاقى بتىا وفقىا لتىاا المنظىور ت شعشبر األهم وليدة لحظ اندتعتا ولكنتا نشىام شفاعىأ أسىباب وعوامىأ ش اركمى وشعىدد قبىأ ظتورهىا إن أسباب اندتع األهما الدولي مشعددة ومشباين من أهم إلى أ رى ويمكن اإلشارة إلىى أهىم أسىباب وعوامأ اندتع األهما الدولي تحقيق : التماسك والوحدة الداخ ية 2622 شعمأ بعا الدوأ على لي مشكل ارجي لصرف أنظار المجشمىل عىن المشىاكأ واألهمىا الدا ليى الىىك بتىىدف شعهيىىه وحىىدة وشماسىىك المجشمىىل الىىدا لي وفقىىا لتىىاا الفتىىم يىىرى "ششىىارله ماكليالنىىد" أن أحىىد أسباب اندتع األهم يشمحور حىوأ حالى سىعي القىادة إلىى الحفىاظ علىى مىوقفتم وو ىعتم القيىادي مىن ىىىىالأ البحىىىىو عىىىىن مصىىىىدر ىىىىارجي للشتديىىىىد وبالشىىىىالي الىىىىد وأ فىىىىي صىىىى ارع ىىىىارجي لشحقيىىىىي الوحىىىىدة الدا لي (3) عباس العماري إدارة األومة في نال متغير مركه األه ارم للشرجم والنشر القاهرة 1992 ص (2) Charles F Herman International Crisis as A situational Variable, in: Jemes N Rosenau, (Eds) International Political and Foreign Policy: a reader in Research and Theory, new York, the Free Press, 1969, p414 (3) Charles McClelland, The Beginning Duration and Abatement of International Crisis: Comparison in Tow Conflict Arenas, Opcit, p83 32

41 3622 :التمسك باأل داف والمصالح شؤشىىر الشقىىو ار فىىي النظىىام الىىدولي لشحىىوأ صىى ارعا محىىددة إلىىى صىى ارعا حىىادة ومىىن ثىىم الشعجيىىأ بظتور األهما ومن الممكن أن ششحوأ بعا صى ارعا المصىالح إلىى أهمىا شتىدد باسىش دام القىوة العسكري وشرشفل فيتا حدة العداء لدرج أن شصبح الحرب محشمل الحدوو عادة ا شحىاوأ الدولى شىدمين و مان مصالحتا وفي حال شعىرا المصىالح ألي شتديىد فىإن رد فعىأ الدولى سىيكون قويىا دفاعىا عىن مصىىىالحتا وشدمينتىىىا مىىىا يىىىؤدي إلىىىى انىىىدتع األهمىىىا بىىىين الىىىدوأ وششىىىكأ بىىىرة الشىىىاريخ مرجعىىىا مليىىىئ بالشجىارب الدالىى علىىى الىك فالمصىىالح اتقشصىىادي للوتيىا المشحىىدة فىىي منققى ال لىىيج العربىىي شىىكل وت اهل سببا لنشوب العديد مىن األهمىا كمىا أن الصى ارع بىين الوتيىا المشحىدة واتشحىاد السىوفيشي- سابقا- على أوروبا الشرقي بعد عىام 1942 أدى لشصىاعد أهمى بىرلين نظى ار إلصى ارر اتشحىاد السىوفيشي على أن شحقيي أهداف ومصالح ششقلب الحفاظ على مناقي النفوا في أوروبا الشرقي الك ما رف ش الوتيا المشحدة )3( : التبايش واالختالف األيدلوجي 2622 ) ( األيديولوجيا إان هى نسي من المعشقدا والمفاهيم واقعي ومعياري يسعى إلى شفسىير ظىواهر إجشماعي معقىدة مىن ىالأ منظىور يوجى ويبسىق ات شيىا ار السياسىي اتجشماعيى لألفى ارد والجماعىا وهاا هو ما يمكن وصف بالمعنى الحيادي للمصقلح إا أن مثىأ هىاا الشعريىف ليسى لديى القىدرة علىى شو يح الدتت الم شلف والمشنوع الشي اكشسبتا من األنساي الفكري العديدة الشي عمل على إظتىار (1) James L Richardson, Crisis Diplomacy, The Great Power Since The Mid Nineteenth Century, Great (3) Pretain: Cambridge University Press, 1994, P219 عبد ال الي عبد اهلل الشوش ار في النظام اإلقليمي ال ليجي السياسة الدولية ع 121 ص 14 و 16 James L Richardson, Crisis Diplomacy, Opcit, P233 33

42 مدى الشواهن بين الجانبين الواقعي واأل القي اللاين يمثالن مقوما األيديولوجي ( أو هىىىى نظىىىام األفكىىىار المشدا لىىى كالمعشقىىىدا والشقاليىىىد والمبىىىادإ واألسىىىاقير( الشىىىي شىىىؤمن بتىىىا جماعى معينى أو مجشمىل مىىا وشعكىس مصىالحتا واهشماماشتىا اتجشماعيىى واأل القيى والدينيى والسياسىىي واتقشصىىىادي والنظاميىىىى وشبررهىىىا فىىىىي نفىىىىس الوقىىى وشقىىىىوم األيىىىىديولوجيا بمتمىىى الشبريىىىى ار المنققيىىىى والفلسىىىفي لنمىىىاام السىىىلوك واتشجاهىىىا واألهىىىداف وأو ىىىاع الحيىىىاة العامىىى السىىىائدة وجىىىدير بالىىىاكر أن أيديولوجي أى شعب شنقوى على شفسير واعادة صىياغ أقىر مرجعيى أيديولوجيى بديلى علىى أن هنىاك من يرى أن عناصر األيديولوجيى حقىائي صىادق ومىااهب ثابشى وليسى صىيغا فلسىفي أو نظريى يمكىن أن ششوافي مل كأ شغير في الظروف اتجشماعي والثقافي ومثاأ شقبيقي على ات شالف اإليديولوجي بين الوتيا المشحدة األمريكي واإلشحاد لما السوفيشى يعرف في فشرة الحرب الباردة بين الىدولشين انشتى بانشصىار الوتيىا المشحىدة األمريكيى وانتيىار اتشحىاد السوفيشي في مرحل 1991 ما بعد 27 : مراحل تطور األزمة شمر األهم باعشبارها ظاهرة اجشماعي بدورة حياة مثلتا في هاا مثأ أي كائن حي وهىال الىدورة شمثأ أهمي قصوى في مشابعشتا واإلحاق بتا مىن جانىب مش ىا القى ارر اإلداري فكلمىا كىان مش ىا القى ارر سريل الشنب في اإلحاق ببداي ظتور األهم أو بشكون عواملتا كلما كان أقدر على عالجتا والشعامىأ معتا والك للحد من لثارها وما ينشج عنتا من انعكاسا سلبي )4( عبد اهلل العروي مفهو األيديولوجيا دار الشنوير ق 1 بيرو 1952 ص 15 ياكوب باريون ما ي األيديولوجية شرجم سعد رهي الدار العلمي بيرو 1971 ص 54 34

43 الهكل رق الم ارحل : الرئيسية لتطور األومة 2722 شمر األهم بعدة م ارحأ على النحو الشالي: الميالد: األولى/ المرح ة في هال المرحل شبدأ األهم الوليدة في الظتور ألوأ مرة في شكأ )إحساس( مبتم قلي بوجود شيء ما يلوح في األفي وينار ب قر غريب غير محدد المعالم أو اتشجال أو الحجم أو المدى الاي سيصأ إلي واألهم غالبا ت شنشد من ف ارغ وانما هي نشيج لمشكل ما لم يشم معالجشتا بالشكأ المالئم ومن هنا يكون إد ارك مش ا الق ارر و برش ومدى نفاا بصيرش هي العوامأ األساسي في 1 ( ) ناصر كاظم الزبيدي, مصدر سبق ذكره, ص ) ( سيد التواري إدارة األومات في أصول التهخيص والقياس والتخطيط والسيطرة ق 1 القاهرة مكشب عين شمس 1116 ص 6 35